أخبار

“داعش” يتبنى مقتل كاهنين في دير الزور شمال سورية

تبنى تنظيم "داعش" حادثة مقتل الكاهنين الكاثوليكيين "ابراهيم حنا بيدو" ووالده "حنا ابراهيم بيدو" اللذين أطلق مسلحون النار عليهما قرب مدخل مدينة دير الزور شمال شرق سورية.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن الكاهنين تم إطلاق النار عليهما من قبل مجهولين، عند مدخل بلدة “الشحيل” بريف دير الزور ، أثناء توجههما إلى المدينة في مهمة تخص الأوقاف الخاصة بكنيسة الأرمن الكاثوليك.

وبينت المصادر أن سيارة الكاهنين التي كان يقودها “حنا ابراهيم بيدو” تعرضت لإطلاق رصاص من مسافة قريبة، ما أدى لإصابة الكاهنين بجروح، قبل أن يتوفيا أثناء إسعافهما نتيجة نزيف حاد، ليتبنى تنظيم “داعش” عملية اغتيالهما بعد ذلك.
ويشغل الأب “ابراهيم حنا بيدو” المعروف باسم “هوسيب أبراهام بيدويان” مهمة كاهن وراعي كنيسة “مار يوسف” للأرمن الكاثوليك في مدينة القامشلي.

يذكر أن قرى وبلدات ريف دير الزور الخاضعة لسيطرة “قسد”، تشهد حالة من الضعف الأمني المتمثل بكثرة حوادث الاغتيالات والخطف، من قبل مسلحين مجهولين ترجح كل المعطيات إلى أنهم من عناصر الخلايا النائمة التابعة لتنظيم “داعش”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق