أخبار

القوات التركية تطلق النار على المدنيين أثناء مرور الدوريات التركية الروسية المشتركة

استمرت القوات التركية في خرق اتفاق وقف إطلاق النار في مناطق شمال شرق سورية لليوم الحادي والعشرين على التوالي.

قصفت القوات التركية قرى “القاسمية” و “الرشيدية” و “الريحانية” و”العزيزية” بريف تل تمر غربي الحسكة، في الوقت الذي يخوض فيه الجيش السوري اشتباكات عنيفة في مواجهة محاولات التقدم التركية في ريف تل تمر ، حيث شهد محور قريتَي “المناخ” و “المحمودية” شمالي تل تمر مواجهات عنيفة بين الجيش السوري من جهة والقوات التركية مع الفصائل الموالية لها من جهة أخرى.

وذكرت مصادر ميدانية لـ”مركز سورية للتوثيق” أنه وضمن الانتهاكات التركية المتواصلة للقوانين الدولية، استهدفت القوات التركية الوفود الصحفية، حيث تعرضت سيارة تابعة لفضائية محلية في تل تمر لقصف تركي مباشر، إضافة إلى تعرّض مراسلة قناة محلية لإصابة برصاص القوات التركية أثناء تغطيتها احتجاجات شعبية ضد العملية العسكرية التركية في “عين العرب” شمالي حلب.

كما أكدت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن أهالي قرية “تل حاجب” جنوبي مدينة “عين العرب” خرجوا في احتجاجات واسعة ضد التدخل التركي تزامناً مع مرور الدورية التركية الروسية المشتركة، حيث سارع الجنود الأتراك المشاركين في الدورية إلى إطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي على المحتجين ما أسفر عن خسارة امرأة حياتها وإصابة /3/ مواطنين آخرين.

استمرار الخروقات التركية يأتي رغم التزام الجانب الروسي ببنود الاتفاق الموقّع في “سوتشي”، حيث جرى اليوم تسيير خامس دورية روسية تركية مشتركة في المناطق الحدودية تنفيذاً للاتفاق، وانطلقت الدورية من منطقة “عين العرب” باتجاه مناطق شرق الفرات، وأعلنت وزارة الدفاع التركية في وقت سابق أن الدوريات المشتركة لم تكشف عن أي تواجد للفصائل الكردية في المناطق الحدودية.

وتستمر تركيا بالتذرع بوجود الفصائل الكردية لتوسيع مناطق سيطرتها في سورية، إلا أن الجانب الروسي أعلن في وقت سابق انسحاب الفصائل الكردية من المناطق المنصوص عليها في اتفاق سوتشي وهذا ما أثبتته الدوريات المشتركة، إلا أن الجانب التركي لم يظهِر التزاماً ببنود الاتفاق وواصل خروقات وقف إطلاق النار ومحاولات توسيع مناطق السيطرة شرق الفرات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق