أخبار

لافروف: أمريكا تحاول إقامة “شبه دولة” في سورية مستخدمةً استثمارات دول الخليج

حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من أن الولايات المتحدة الأمريكية تسعى "لفصل مناطق في شرق الفرات عن سورية، وإقامة شبه دولة عليها بشكل غير شرعي".

وصرح لافروف أن “أمريكا تطلب من دول الخليج توظيف استثمارات كبيرة في المنطقة هناك، لإقامة إدارة محلية عمادها قسد وقوات حماية الشعب الكردية وآخرون، فيما لا تخفي نيتها السيطرة على حقول النفط هناك”.

وأشار وزير الخارجية الروسية إلى أن “الولايات المتحدة الأمريكية تمنع حلفاءها من الاستثمار في مشاريع إعادة إعمار سورية، علماً أننا أكدنا والدولة السورية مراراً على تأييد عودة الجميع إلى تهيئة الظروف لتحديث البنية التحتية وتسهيل عودة اللاجئين، وعودة الحياة الطبيعية إلى سورية”.

ورغم إعلان أمريكا سابقاً سحب قواتها من الشمال السوري، إلا أنها تراجعت بعد أيام عن قرارها، لتعلن مجدداً أنها ستبقي البعض من قواتها في سورية مدعيةً أن السبب هو “حماية حقول النفط”، على حين أن الهدف الحقيقي هو حماية عمليات السرقات التي تقوم بها للنفط السوري.

وما تزال مشاهد وصول المزيد من القوات الأمريكية ترصد ضمن المناطق الشمالية الشرقية من سورية، كان آخرها لرتل عسكري شوهد يوم الثلاثاء بالقرب من مدينة القامشلي بريف الحسكة، متجهاً غرباً، سبقه رتل آخر اتجه إلى منطقة تل تمر بريف الحسكة، بعد أن كان خرج منها سابقاً، لتعيد أمريكا نشر قواتها في تلك المنطقة، بالتزامن مع المعارك التي تحصل بين الجيش السوري والفصائل المسلحة المدعومة من تركيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق