احصائيات كورونا حول العالم

1,431,706 العدد الكلي
82,080 الوفيات
302,150 حالات الشفاء
أخبار

توغل تركي جديد شمال الحسكة يهجّر آلاف المدنيين السوريين

تجدّدت موجات النزوح في ريف الحسكة الشمالي، تزامناً مع الهجوم التركي المستمر على قرى ناحية "تل تمر" التي تتعرض لقصف تركي عنيف.

وذكرت مصادر ميدانية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن التوغل التركي والقصف المتواصل، أسفر عن نزوح ما يقارب /20/ ألف عائلة من قرى ريف الحسكة الشمالي باتجاه مدينة الحسكة، بينما عملت الفرق الإغاثية على استقبالهم ضمن /84/ مركز إيواء خصصتها الحكومة السورية لاستقبال النازحين.

وجاءت موجة النزوح على خلفية ارتفاع وتيرة العنف في شمالي الحسكة مع عدم التزام القوات التركية باتفاق وقف إطلاق النار، وأوضح مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” أن القوات التركية والفصائل الموالية لها، هاجمت عدداً من القرى التي تسيطر عليها “قسد” في المنطقة، حيث تمكنت من السيطرة على قرى “الداوودية” و “الرشيدية” و “الريحانية” و “القاسمية” شمالي “تل تمر” بعد معارك عنيفة وقصف متواصل عبر القذائف الصاروخية والرشاشات الثقيلة.

وجدّدت القوات التركية اليوم الأربعاء قصفها لقرى “العويش” و”العزيزية” بريف “تل تمر” مستهدفةً المنازل السكنية والبنى التحتية ما أثار مخاوف الأهالي في القرى المجاورة، ودفعهم إلى مغادرة منازلهم تخوفاً من وصول الهجوم التركي إلى قراهم.

وتندرج الهجمات التركية ضمن قائمة الخروقات التي يرتكبها الأتراك وخاصة فيما يتعلق باتفاق وقف إطلاق النار الموقّع بين روسيا وتركيا، حيث تصاعدت الهجمات التركية خلال الأيام الماضية بعد فترة من الهدوء النسبي وتوقّف التوغل البرّي، وعاد الجانب التركي إلى حشد أعداد ضخمة من القوات العسكرية التي ترافقها الفصائل المسلحة المدعومة تركياً، وذلك لبدء هجمات جديدة وفرض السيطرة على المزيد من المناطق السورية بذرائع مختلفة، في خرق واضح لاتفاق “سوتشي” وانتهاك فاضح للقوانين والأعراف الدولية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق