أخبار

الدفاعات السورية أسقطت معظم الصواريخ.. ضحيتان وعدد من المصابين باعتداء “إسرائيلي” جديد على دمشق وضواحيها

فقد مدنيان حياتهما وأصيب آخرون، جراء اعتداء جديد نفّذته القوات "الإسرائيلية" عبر الصواريخ باتجاه العاصمة السورية دمشق وضواحيها، فجر اليوم الأربعاء.

وأفاد مصدر عسكري سوري في تصريح لوكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” أن: “في تمام الساعة الواحدة والدقيقة العشرين من فجر اليوم قام الطيران الحربي الإسرائيلي من اتجاهي الجولان المحتل ومرج عيون اللبنانية باستهداف محيط مدينة دمشق بعدد من الصواريخ وعلى الفور تصدت منظومات دفاعنا الجوي للهجوم الكثيف وتمكنت من اعتراض الصواريخ المعادية وتدمير معظمها قبل الوصول إلى أهدافها”.

وأضاف المصدر العسكري بالقول أن “العمل ما يزال مستمراً لتدقيق الموقف بشكل واضح وتحديد الأضرار والخسائر التي خلفها العدوان”.

واستهدفت الصواريخ “الإسرائيلية” منزلاً في منطقة “سعسع” جنوب غرب العاصمة دمشق، إضافة إلى بلدة “بيت سابر” التابعة للمنطقة ذاتها، كما طالت الصواريخ المعادية بناءً سكنياً في ضاحية قدسيا غرب دمشق.

وتسببت الصواريخ بفقدان رجل وامرأة حياتهما وإصابة آخرين في “بيت سابر”، في حين أصيبت فتاة بجروح جراء شظايا أحد الصواريخ التي أصابت أحد الأبنية السكنية في ضاحية قدسيا، حيث تم إسعاف المصابين إلى المشافي في مدينتي دمشق والقنيطرة لتلقي العلاج اللازم.

وتمكنت الدفاعات الجوية السورية من إسقاط معظم الصواريخ التي أطلقتها “إسرائيل” في الأجواء السورية ودون أن تصل إلى أهدافها، حيث سمع دوي انفجار الصواريخ في مختلف أنحاء العاصمة السورية دمشق.

ويعتبر العدوان “الإسرائيلي” الثاني من نوعه خلال الشهر الجاري، حيث كان سبق أن تم استهداف منطقة “المزة فيلات” في دمشق بعدد من الصواريخ التي أسقطت الدفاعات الجوية السورية معظمها، فيما وصل عدد منها إلى أحد الأبنية السكنية في المنطقة ما أسفر عن مصرع أحد القياديين الفلسطينيين، وإصابة عدد من المدنيين بجروح متفاوتة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق