أخبار

مظاهرات إيران تتحول إلى أعمال عنف والحكومة تعلن سيطرتها على الموقف

اندلعت مظاهرات احتجاجية يوم الجمعة الماضي في إيران، على خلفية إعلان الحكومة الإيرانية رفع الدعم عن أسعار الوقود، ما سيؤدي إلى زيادة في سعر ليتر البنزين تصل نسبتها إلى نحو 50%.

وكان خرج المحتجون في عدة مدن إيرانية، مطالبين بإلغاء القرار الذي عكس حجم الضغط الاقتصادي نتيجة الحصار الاقتصادي المفروض من قبل الولايات المتحدة، بعد انسحابها من الاتفاق النووي.

وسرعان ما تحولت التظاهرات إلى مواجهات عنيفة بين المحتجين ورجال الأمن، حيث ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن المتظاهرين أضرموا النيران في نحو /100/ بنك وأكثر من /50/ متجر، فيما اعتقلت الشرطة الإيرانية مئات المشاركين في الاحتجاجات، كما تسبب ارتفاع وتيرة العنف في الشارع بمقتل العشرات، وبحسب بيان لمنظمة العفو الدولية فإن عدد الضحايا تجاوز /100/ شخص خلال /5/ أيام، فيما قالت وسائل إعلام إيرانية أن /3/ رجال أمن قتلوا طعناً بالسكاكين على يد متظاهرين.

في المقابل أعلن المرشد العام للثورة الإيرانية السيد “علي خامنئي” تأييده لرفع الدعم عن أسعار الوقود، لافتاً إلى أن أعمال العنف التي تخللت الاحتجاجات، تسبب بها من وصفهم بأعداء الخارج ومثيري الشغب قائلاً :”البعض قلق بلا شك من قرار زيادة أسعار الوقود لكن التخريب والحرق المتعمد ينفذه مثيرو الشغب وليس الشعب الإيراني حيث يدعم أعداء إيران دائماً أعمال التخريب وخرق الأمن ولا يزالون يفعلون ذلك“.

من جانبه دعا الرئيس الإيراني “حسن روحاني” إلى الوقوف في وجه من يحاولون زعزعة الأمن الوطني، مضيفاً في اجتماع للحكومة الإيرانية اليوم، أن الأحداث الأخيرة بيّنت عظمة وقوة الشعب الإيراني، قائلاً أنه لا بد من الركوع أمام وعي وصبر وصمود الشعب الإيراني الذي خرج منتصراً من الاختبار التاريخي الآخر رغم وجود مشاكل اقتصادية ونواقص في إدارة البلاد إلا أن الإيرانيين لا يسمحون لأعداء بلادهم استخدام هذه المشاكل بحسب تعبير الرئيس الإيراني.

وفي الوقت الذي تتهم خلاله الحكومة الإيرانية جهات خارجية بالوقوف وراء الاحتجاجات وأعمال العنف، فقد أفصح وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” عن دعم الولايات المتحدة للتظاهرات، قائلاً في تغريدة له عبر تويتر أن واشنطن تدعم الشعب الإيراني في الاحتجاج ضد ما سماه “انتهاكات الحكومة”، بينما ردّت طهران باستدعاء السفير السويسري الذي يرعى المصالح الأمريكية في إيران، وأبلغته رسمياً احتجاجها على التدخل الأمريكي في الشؤون الداخلية الإيرانية.

يذكر أن الحكومة الإيرانية أعلنت أمس أنها سيطرت على معظم أعمال الشغب، وأن الاستقرار سيعود للبلاد في أقرب وقت ممكن.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق