أخبار

الخارجية الروسية: العدوان “الإسرائيلي” على دمشق يزيد من حدة التوتر ويعرقل جهود حل الأزمة السورية

علقت وزارة الخارجية الروسية يوم الأربعاء، على العدوان "الإسرائيلي" الذي طال محيط العاصمة السورية دمشق، وأدى لوقوع ضحايا وأضرار مادية.

وصرحت الخارجية أن “الضربات الجوية التي تشنها إسرائيل على الأراضي السورية تزيد من حدة التوتر في المنطقة وتعرقل جهود حل الأزمة في سورية، علماً أن الآونة الأخيرة شهدت ارتفاعاً حاداً بكثافة الضربات الصاروخية التي تشنها إسرائيل على أراضي سورية”.

وأوضحت الوزارة أن “الطائرات “الإسرائيلية” شنت في الثاني عشر من الشهر الحالي ضربة صاروخية على منزل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية، أكرم العجوري، وسط دمشق، حيث تتمركز البعثات الدبلوماسية الأجنبية”.

وأضافت الوزارة: “أسفر الهجوم حينها عن سقوط ضحايا بين المدنيين السوريين الأبرياء، كما ألحق أضراراً كبيرة بالممتلكات العامة والمباني، وعلى الرغم من أن العجوري نفسه لم يصب، إلا أن الضربة أدت إلى مقتل عدد من أقربائه”.

وتابعت: “في اليوم الثامن عشر من الشهر الحالي شن هجوماً أيضاً على أهداف في منطقة البوكمال قرب الحدود السورية العراقية، وتفيد المعلومات الواردة بأن الطائرات الإسرائيلية خرقت مع ذلك المجال الجوي لكل من العراق والأردن، ونهايةً بيوم الثلاثاء 19-11-2019 ضربت انفجارات منطقة مطار دمشق، كما جرى إطلاق صواريخ على أهداف واقعة على بعد 18 كيلومترا جنوبي العاصمة السورية، بينما يقال إن ذلك جاء رداً على قصف استهدف مرتفعات الجولان من الجانب السوري”.

وبينت الوزارة أن الطائرات “الإسرائيلية” أطلقت “40 صاروخاً مجنحاً، وتفيد التقارير بمقتل وإصابة أكثر من /10/ عسكريين ومدنيين سوريين، وهذه التطورات للأحداث تثير قلقاً بالغاً جداً ورفضاً لدى موسكو، التي تعتبر أنه من فائق الأهمية احترام سيادة ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية وباقي الدول في المنطقة“.

وشددت الخارجية الروسية على أن تصرفات “إسرائيل” الحالية “تزيد من حدة التوتر وترفع احتمال النزاع في الأوضاع حول سورية، كما تتناقض مع الجهود الرامية إلى تطبيع الأحوال وتحقيق الاستقرار في سورية والتسوية السياسية في هذه البلاد”.

يذكر أن وزارة الدفاع السورية كانت أعلنت أن مدنيين سقطا وجرح آخرون نتيجة قيام الطيران الحربي “الإسرائيلي” من اتجاهي الجولان المحتل، و”مرج عيون” اللبنانية باستهداف محيط مدينة دمشق بعدد من الصواريخ، علماً أن منظومة الدفاع الجوية السورية تصدت لمعظم الصواريخ التي تم إطلاقها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق