أخبار

استعداداً لعمليتها المرتقبة ضد “قسد”.. تركيا تدفع بتعزيزات عسكرية ضخمة إلى الشمال السوري

 

أرسلت تركيا خلال ساعات اليوم الأربعاء، بتعزيزات عسكرية تعتبر الأضخم من نوعها التي يتم الزج بها في أراضي الشمال السوري، والتي دخلت تباعاً عبر الحدود السورية- التركية عبر محاور “الراعي” و”إعزاز” و”الباب” في أقصى ريف حلب الشمالي الشرقي.

وقالت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بأن الأرتال العسكرية التركية ضمت أعداداً كبيرة من الآليات المصفحة والعربات المجنزرة المتطورة، إلى جانب حشود ضخمة من الجنود.

وبيّنت المصادر بأن الأرتال الثلاثة توجهت نحو نقطة تجميع واحدة في ريف جرابلس الجنوبي على تخوم منطقة منبج، وتمركزت على مسافة قريبة من نقطة تجمع مسلحي “فرقة الحمزة” أحد أكبر وأخطر الفصائل الموالية لأنقرة في شمال البلاد.

وتأتي هذه الخطوة ضمن الاستعدادات النهائية فيما يبدو، لبدء الجانب التركية عمليته العسكرية التي كان أعلن عنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، باتجاه مناطق سيطرة “قسد” المدعومة أمريكياً في منطقة منبج وباقي المناطق الواقعة شرقي نهر الفرات.

وكان ريف حلب الشمالي شهد مؤخراً سلسلة من الخطوات التركية الاستعدادية لشن العملية، حيث كان الأتراك أجروا تدريبات مكثفة لأحد الفصائل المدعومة من قبلهم على عمليات الإنزال المظلي، فيما كان الجانب التركي حشد قبل نحو شهرين أعداداً كبيرة من مسلحي “الحمزة” في ريف جرابلس الجنوبي، تمهيداً للزج بهم في المعركة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق