أخبار

التحالف الدولي يعلن عن تنفيذ أكبر حملة اعتقالات في سورية.. ومصادر “مركز سورية للتوثيق” توضح حقيقتها

أعلن "التحالف" الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، عن تنفيذه أكبر عملية اعتقال لأشخاص مشتبه بانتمائهم لتنظيم "داعش"، منذ إعلان الإدارة الأمريكية سحب قواتها من شمال شرق سورية.

وذكر قياديون في التحالف الدولي خلال تصريحات صحفية، أن العملية تمت بمشاركة عناصر “قسد”، وأسفرت عن اعتقال عشرات المشتبه بانضمامهم إلى “داعش”، فيما أفادت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن عمليات المداهمة والاعتقال التي شنتها القوات الأمريكية أدت إلى وقوع إصابات بين المدنيين.

وأوضحت المصادر أن القوات الأمريكية شنت يوم الجمعة الماضي، عمليات مداهمة واعتقالات في بلدة “ذيبان” بريف دير الزور الشرقي، عبر استخدام طائرات مروحية من نوع “أباتشي” وطائرات مسيرة خلال الهجوم على حي “اللطوة” في البلدة، والذي شهد اشتباكات بين القوات الأمريكية من جهة وأبناء عشيرة “العكيدات” الذين يقطنون الحي من جهة أخرى، إثر تعرض منازل المدنيين في الحي لضربات من رشاشات المروحيات الأمريكية، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف المدنيين إضافة إلى اعتقالات واسعة لأبناء البلدة بتهمة الانتماء إلى “داعش”.

بدوره قال قائد القيادة الوسطى للقوات الأمريكية الجنرال “كينيث ماكينزي” أمس أنه يتوقع “تصعيداً لعمليات القوات الأمريكية ضد داعش في سورية خلال الأيام والأسابيع المقبلة”، مؤكداً تواجد /500/ جندي أمريكي في مناطق شمالي شرق سورية.
وتأتي المحاولات الأمريكية لإعادة تقديم نفسها بمظهر المحاربة لتنظيم “داعش”، بعد تزايد الاعتراضات الدولية على تصريحات المسؤولين الأمريكيين بدءاً من الرئيس “دونالد ترامب” حول إبقاء الجنود الأمريكيين في سورية من أجل نهب النفط السوري، الأمر الذي دفع الإدارة الأمريكية لإعادة إحياء الحديث عن محاربتها لـ “داعش” وزعمها أنها تعتقل منتمين للتنظيم في الوقت الذي تعتقل خلاله مدنيين سوريين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق