أخبار

اللجنة الدستورية السورية المصغرة تفشل في عقد اجتماع جولتها الثانية

فشلت اللجنة الدستورية السورية المصغرة في عقد اجتماع جولتها الثانية يوم الاثنين، وذلك بعد مغادرة الوفد المدعوم من الدولة السورية مقر الأمم المتحدة، بسبب "عدم التوافق على أجندة عمل موحدة".

ونقلت تقارير إعلامية أن الوفد اقترح جدول أعمال لمناقشات اللجنة تحت عنوان “ركائز وطنية تهم الشعب السوري” تتضمن مجموعة بنود وطنية للاتفاق عليها كأساس لعمل اللجنة ككل، ولكن لم يتلقى الوفد رداً على الاقتراح.

واقتصر ما حدث الاثنين، خلال اجتماع اللجنة، على لقاءات بين المبعوث الأممي ورئيسي الوفدين الحكومي والمعارض بشكل منفصل، حيث تمت مناقشة الخلافات التي حدثت حول تبني أجندة عمل مشتركة، الأمر الذي منع انعقاد الاجتماع.

وكانت الوفود المشاركة في عمل اللجنة الدستورية وصلت مساء الأحد إلى جنيف لعقد الجولة الثانية من المباحثات التي من المقرر أن تستمر لـ /5/ أيام، تنعقد خلالها اجتماعات الوفود، على أن تكون الاجتماعات وفق غرار المرة السابقة بعيداً عن وسائل الإعلام.

وأقرّ المشاركون خلال الجولة الماضية مدونة السلوك والإجراءات، وأكملوا تفريغ كلمات أعضاء اللجنة الموسعة وفرزها بين ما هو سياسي أو قانوني أو دستوري، إضافةً إلى دراسة التجارب الدستورية السورية الماضية، في حين سيكون لديهم فرصة كافية لبدء الحديث عن وضع صياغة لمواد دستورية جديدة.

يذكر أن اللجنة الدستورية السورية التي اجتمعت للمرة الأولى في /30/ تشرين الأول الماضي، يعول عليها لتكون أولى خطوات الحل السياسي للأزمة السورية، علماً أن فكرة تشكيلها كانت انطلقت من مؤتمر الحوار السوري في “سوتشي” العام الماضي، برعاية الدول الثلاث الضامنة “روسيا، تركيا، إيران” وبدعم من الأمم المتحدة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق