أخبار

أمريكا تضغط على مصر لمنعها من إتمام صفقة شراء مقاتلات حربية روسية

تتعمد الولايات المتحدة الأمريكية ممارسة ضغوطاتها على دولة مصر العربية لمنعها من المضي قدماً في الصفقة الموقعة مع روسيا لشراء مقاتلات حربية منها، حيث وصلت تلك الضغوطات لحد تهديد أمريكا الحكومة المصرية بفرض عقوبات عليها إن أتمت الصفقة.

ورفضت واشنطن بشدة القرار المصري بعقد صفقات شراء أسلحة مع روسيا، أولها لمقاتلات “سوخوي-35″، لتصرح بأنها ما زالت تعمل مع مصر “لمناقشة احتياجاتها الدفاعية، لكننا كنا أيضاً واضحين معهم بأنهم إذا أرادوا الحصول على عتاد روسي مهم، فسيتعرضون لخطر فرض العقوبات”.

وصرح مسؤول أمريكي، بحسب تقارير إعلامية، أن “واشنطن تعمل مع مصر على معالجة هذا الأمر الذي لم نتمكن بعد من تسويته، بالكامل، لكن الحكومة المصرية على دراية تامة بما تخاطر به”.

وتقدم الولايات المتحدة منذ سنوات مساعدات اقتصادية وعسكرية بمليارات الدولارات لمصر التي يستخدم جيشها طائرات “إف-16” الأمريكية، إلا أن الحكومة المصرية قررت شراء الطائرات الحربية الروسية لأنها أكثر فاعلية، علماً أنه تم خلال العام الجاري توقيع اتفاقية بهذا الشأن بين البلدين، بقيمة ملياري دولار لشراء أكثر من 20 طائرة ن طراز “سوخوي – 35”.

وكانت تكررت التدخلات الأمريكية بشكل كبير خلال السنوات السابقة في الصفقات الروسية التي تجري مع البلدان الأخرى، في محاولة منها لإفشالها، خصوصاً بعد إثبات منظومات الأسلحة الروسية فعاليتها خلال الحرب الجارية في سورية.

والتدخل الأمريكي بتلك الصفقات وصل للحد الذي جعل علاقاتها مع واحدة من أقوى دول حلف “الناتو” في تدهور، وهي تركيا، التي منعت أمريكا عنها مقاتلات الـ “إف-35” رداً على شراء تركيا منظومة الدفاع الروسية “إس-400″، رغم استلام الولايات المتحدة لكامل قيمة الصفقة من الجانب التركي.

يذكر أنه من آخر العقود المبرمة لشراء منظومة الصواريخ الدفاعية الروسية “إس-400” كانت مع الهند التي وقعت عقداً بقيمة حوالي 5.43 مليار دولار، على أن تستلم الدفعة الأولى من الخمسة المقررة بحلول عام 2021.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق