أخبار

وفد روسي يجتمع مع قياديين أكراد في مدينة عين العرب شمال حلب

عقد وفد روسي رفيع المستوى اجتماعاً مغلقاً في مدينة عين العرب بريف حلب مع قيادات "الإدارة الذاتية الكردية"، تم خلاله مناقشة قضايا خدمية تخص المنطقة.

وأفاد رئيس الوفد الروسي الفريق “أليكسي كيم” في تصريحات له، أن “اللقاء كان يهدف لبحث تنظيم الحياة السلمية، وحل المشاكل الاجتماعية وتقديم الخدمات والمساعدات الطبية والإنسانية، مع التركيز على إعادة تشغيل المطاحن وشبكات التغذية والمحطات الكهربائية وغيرها من المنشآت الحيوية“.

ووصف كيم الاجتماع بأنه “كان مثمراً، وأكد من خلاله على أن روسيا ستكون ضامناً لأمن المنطقة وسورية ككل، وستعمل كل ما بوسعها لتحقيق السلام والأمن والازدهار في هذه الأراضي”.

وقال نائب الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي لإدارة “إقليم الفرات” محمد شاهين أنه “نوقش مع الوفد الروسي خلال الاجتماع دور القوات الروسية في المنطقة، والوضع الإنساني الصعب بعد الغزو التركي، مع مناقشة آلية تنظيمية مشتركة بين الإدارة الذاتية والحكومة الروسية على أرض الواقع لحفظ أمن وسلامة واستقرار المنطقة”.

وأضاف شاهين: “من أهم محاور النقاش كانت حول خرق تركيا لاتفاق سوتشي، بالرغم من التزام قوات سوريا الديمقراطية بالاتفاق، وقدّم الوفد الروسي وعوداً بأن الهجمات التركية ستتوقف خلال الأيام القليلة القادمة”.

وكانت “قسد” أصدرت مؤخراً بياناً لها، طالبت من خلاله روسيا “بأخذ الدور الأكثر فعالية في المنطقة، خصوصاً مع الانتهاكات التي يرتكبها الجيش التركي شمال سورية”، معتبرةً أن “الدور الروسي الحالي لا يتناسب مع حقيقة التفاهمات الحاصلة”.
يذكر أن وزارة الخارجية الروسية كانت أصدرت بياناً بدورها حثت عبره “قيادات الأكراد على تنفيذ التزاماتهم المتعلقة بالمذكرة الروسية التركية، والدخول في حوار شامل مع الحكومة السورية”، لافتةً إلى أن “اهتمام الأكراد بهذا الحوار وبالمذكرة الروسية التركية قل بعد تراجع واشنطن عن قرار سحب قواتها من الشمال السوري”.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق