fbpx
أخبار

الجيش السوري يصد هجوماً عنيفاً لمسلحي النصرة في إدلب

أحبط الجيش السوري هجوماً عنيفاً شنه مسلحو "جبهة النصرة" والفصائل المتحالفة معها، على مواقعه في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وقال مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” أن المسلحين حاولوا اليوم استعادة زمام المبادرة في ريف إدلب، وشنوا هجوماً على محور بلدَتي “اعجاز” و “سرجة” جنوبي شرق إدلب، وذلك عبر استخدام عدد كبير من القذائف الصاروخية قبل البدء بالتقدم البري عبر الانتحاريين، فيما تمكن عناصر الجيش السوري من إحباط الهجوم وأوقعوا عشرات القتلى والمصابين في صفوف المسلحين.

وأضاف المصدر أن مسلحي “النصرة” و “أجناد القوقاز” حاولوا التقدم باتجاه قرية “أم الخلاخيل” و “المشيرفة” التي انتزع الجيش السوري السيطرة عليها من أيديهم مؤخراً، في محاولة منهم لاستعادة القرى الواقعة شرق مدينة “معرة النعمان”، إلا أن الهجوم الذي أطلقوه فجر اليوم تحت مسمى “ولا تهِنوا”، سرعان ما فشل أمام تصدي عناصر الجيش السوري، الأمر الذي دفع المسلحين للهرب عائدين إلى مناطق سيطرتهم تحت ضغط الكثافة النارية للجيش.

من جهة أخرى استهدف الطيران الحربي السوري الروسي المشترك خطوط الإمداد الخلفية للمسلحين بغارات مركزة، ما ساهم في إفشال الهجوم، إلا أن المصدر رجح أن يكرر المسلحون محاولات التقدم على هذا المحور لتعويض الخسائر الفادحة التي تلقوها خلال الفترة الأخيرة.

وكان الجيش السوري سيطر في وقت سابق على قرى “المشيرفة” و “أم الخلاخيل” و “تل خزنة” و “اللويبدة غربية” جنوبي شرق إدلب، ضمن عمليات نوعية تهدف للسيطرة على القرى الواقعة ضمن طريق “حلب- حماة” الدولي الذي اقترب الجيش السوري منه مسافة تقل عن /20/كم وسط انهيار في صفوف المسلحين ومحاولات يائسة لتعويض الهزائم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق