fbpx
أخبار

الجيش السوري يستعيد /3/ قرى في إدلب ويقضي على /4/ قياديين من ميليشيا “القوقاز”

تمكنت قوات الجيش السوري اليوم، من استعادة السيطرة على /3/ قرى في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وكبدت مسلحي "جبهة النصرة" والفصائل التكفيرية المتحالفة معها خسائر بشرية ومادية فادحة.

وكشف مصدر عسكري لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الجيش السوري خاض فجر اليوم الأحد، معارك عنيفة مع مسلحي “النصرة” والفصائل المتحالفة معها وفي مقدمتها “أجناد القوقاز” الذي يضم جهاديين أجانب، حيث أسفرت المعارك عن وقوع عشرات القتلى من المسلحين بينهم /4/ قياديين بارزين من “القوقاز” يحملون جنسيات أجنبية، ويقاتلون إلى جانب “النصرة” في المعارك ضد الجيش السوري.

وأوضح المصدر أن المسلحين بدأوا هجوماً عنيفاً أمس في محاولة لاستعادة القرى التي سيطر عليها الجيش مؤخراً بريف إدلب الجنوبي الشرقي، إلا أن وحدات الجيش تصدت للهجوم على محوري “المشيرفة” و”أم الخلاخيل”، حيث فشل المسلحون في إحداث أي خرق، بينما أعادت وحدات الجيش انتشارها في /4/ قرى أخرى ليتقدم المسلحون فيها بضع ساعات كانوا خلالها في مرمى نيران قوات الجيش.

المسلحون وجدوا أنفسهم هدفاً سهلاً لقوات الجيش السوري بعد أن ظنوا أنهم سيطروا على تلك القرى، ومع تزايد الخسائر التي تكبدوها بادروا إلى انسحاب، لتعاود وحدات الجيش السيطرة على قرى “اعجاز”، “سروج”، “اسطبلات”، و”رسم الورد” في الريف الجنوبي لإدلب.

وتستمر عمليات الجيش السوري في إدلب، وسط معلومات عن استقدام المزيد من التعزيزات لبدء هجوم جديد على مواقع “النصرة” والفصائل التكفيرية، لاسيما في القرى الواقعة على الطريق الدولي “حلب- حماة”، والذي يكثف الجيش السوري جهوده لإعادة فتحه من جديد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق