fbpx
أخبار

فقدان طفل لحياته وإصابة /3/ أشخاص جراء قذائف المسلحين على بلدة “الوضيحي” جنوب حلب

فقد طفل حياته وأصيب /3/ من أفراد عائلته بجروح متفاوتة الخطورة، جراء استهداف الفصائل المسلحة التابعة لتركيا ظهر الثلاثاء، بلدة "الوضيحي" في ريف حلب الجنوبي، بعدد من القذائف الصاروخية.

وبينت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “استهداف البلدة تم ظهراً من مناطق سيطرة الفصائل المسلحة بالريف الجنوبي، مرجحةً أن مصدر الاعتداء كان من بلدة العيس الخاضعة لسيطرة المسلحين المدعومين تركياً، ما أدى لوقوع أضرار مادية كبيرة”.

وردّت وحدات الجيش السوري المتمركزة جنوب حلب على الاعتداء، عبر استهدافات مدفعية مكثفة باتجاه المناطق الخاضعة لسيطرة المسلحين في عموم ريف حلب الجنوبي، ما أوقف سقوط القذائف على “الوضيحي” وأعاد الهدوء إلى القرى والبلدات الآمنة في الريف الجنوبي.

وفي سياق متصل شمالاً، فاستهدف الجيش التركي والفصائل الموالية له، صباح الثلاثاء، قريتي “صوغانكة” و”عقيبة” على أطراف منطقة عفرين، واللتين تسيطر عليهما “قوات تحرير عفرين- الوحدات الكردية”، لترد الأخيرة على القصف التركي عبر استهداف مدينة إعزاز بقذائف الهاون، ما أوقع عدداً كبيراً من المصابين بين أهالي المناطق التي كانت تحت وطأة القصف المتبادل.

وكانت الفصائل المسلحة استهدفت يوم الاثنين بلدة “تل رفعت” في ريف حلب الشمالي، بالقذائف الصاروخية والرصاص المتفجر، ما أسفر عن وقوع /9/ ضحايا بين المدنيين وإصابة /16/ آخرين بجروح متفاوتة الشدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق