fbpx
أخبار

مفخخة تضرب “رأس العين” وسط تخبط القوات التركية ومسلحي الفصائل

خسر مدنيان حياتهما، وأصيب رجل وطفل آخران بجروح، إثر انفجار سيارة مفخخة في مدينة "رأس العين" بريف الحسكة الشمالي الغربي.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن السيارة انفجرت في شارع “الكورنيش” في المدينة، ما أدى إلى وقوع الضحايا وأضرار مادية أخرى، وسط تخبط للقوات التركية والفصائل المدعومة تركياً نتيجة حالة الفوضى الأمنية التي تسود المناطق الواقعة تحت سيطرتهم.

وكانت القوات التركية أعلنت في وقت سابق أنها ستنشئ نقاط مراقبة في مناطق عملياتها العسكرية شمال شرق سورية، من أجل وضع حد لعمليات التفجير والسيارات المفخخة، إلا أن سلسلة التفجيرات لازالت مستمرة في وقتٍ يدفع فيه المدنيون ثمنها بعد ما عانوه جرّاء المعارك الأخيرة بين القوات التركية والفصائل الكردية والتي انتهت بسيطرة تركيا على مناطقهم.

وبينما توجه تركيا اتهاماتها في كل مرة إلى “وحدات حماية الشعب الكردية” بالمسؤولية عن عمليات التفجير، فإن مسؤولي الوحدات يتهمون تركيا بالتورط في التفجيرات بغية ترهيب السكان وتخويفهم ودفعهم لترك مناطقهم ضمن إطار عملية التغيير الديمغرافي التي تقودها تركيا في الشمال السوري.

بدورهم أهالي “رأس العين”، وقعوا ضحية الاتهامات المتبادلة والتجاذبات بين الطرفين، حيث تستمر معاناتهم تحت وطأة القصف حيناً، والتفجيرات حيناً آخر، إضافة إلى عمليات الخطف والسرقة التي يمارسها مسلحو الفصائل منذ دخولهم مع القوات التركية إلى المدينة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق