fbpx
أخبار

مركز المصالحة الروسي: “56 استهدافاً نفذتها المجموعات المسلحة في سورية خرقاً لاتفاق الهدنة”

صرح رئيس المركز الروسي للمصالحة في سورية اللواء يوري بورينكوف، يوم الأربعاء، أن "المسلحين المتمركزين في منطقة خفض التصعيد بإدلب يواصلون انتهاكاتهم للهدنة".

وكشف رئيس المركز عن أن “خلال الساعات الماضية، تم رصد /56/ عملية قصف استهدفت 32 بلدة وقرية في محافظات حلب واللاذقية وإدلب، بانتهاك واضح تستمر المجموعات المسلحة بارتكابه للهدنة المبرمة”.

وفي السياق ذاته، بين بورينكوف أن “وحدات الشرطة العسكرية الروسية سيرت دوريات في مسارات مختلفة بمحافظتي حلب والرقة، بالإضافة إلى إجراء دورية جوية من قبل طائرات حربية روسية”.

وذكر رئيس مركز المصالحة الروسي أن “قافلة من العسكريين الروس والأتراك نفذت دورية مشتركة في محافظة حلب أيضاً، جرت تحت غطاء مروحيات حربية روسية”.

وتقوم كل من روسيا وتركيا بتسيير دوريات مشتركة في شمال سورية، وذلك تنفيذاً للاتفاق المبرم بينهما القاضي بسحب “قسد” من مناطق شمال سورية وتسيير دوريات مشتركة في المنطقة، تزامناً مع انتشار الجيش السوري عبر نقاط له على طول الحدود السورية التركية، ووقف العملية العسكرية التركية.

ورغم بدء تنفيذ الاتفاق، فإن الفصائل المسلحة التابعة لتركيا تستمر باستهداف مناطق سيطرة الجيش السوري بالقذائف الصاروخية، وشن هجمات مستمرة عليها بين الحين والآخر، علماً أن تركيا تساعد الفصائل في تنفيذ بعض تلك الهجمات، مرتكبةً بدورها خروقات للاتفاق.

يذكر أن روسيا كانت سيرت الأسبوع الماضي دورية عسكرية لها على خط سير جديد بلغ مسافة 120 كليو متر، قرب مدينة عين العرب بريف حلب الشمالي الشرقي، سبقها تسيير عدة دوريات أخرى على الحدود، بعضها بالاشتراك مع الجيش التركي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق