أخبار

“التحالف الدولي” يعترف بمقتل أكثر من /1300/ مدني في سورية والعراق منذ 2014

اعترف "التحالف الدولي" الذي تقوده أمريكا بمقتل أكثر من /1300/ مدنياً في كل من سورية والعراق نتيجة الاستهدافات التي نفّذها في البلدين منذ عام /2014/.

وذكر “التحالف” في تقرير له نشره مؤخراً أن “نحو /1347/ مدنياً قتلوا إثر تنفيذ الطائرات غارات جوية في الفترة ما بين عام 2014 وعام 2019″، واصفاً الحصيلة بأنها “دون قصد”.

وكانت طائرات “التحالف الدولي” نفّذت خلال السنوات الماضية عدداً كبيراً من الغارات الجوية، التي شهدت مدينة الرقة السورية أعنفها، خلال فترة تواجد مسلحي تنظيم “داعش” في المدينة، الأمر الذي أدى إلى سقوط مئات الضحايا من المدنيين، علماً أن عدد كبير منهم تكتشف جثثهم بشكل شبه يومي من المقابر الجماعية التي ظهرت في المدينة.

وفي الوقت الذي تتحدث خلاله أمريكا عن أن الضحايا سقطوا “دون قصد”، تثبت العديد من التقارير الإعلامية المحلية والدولية، مشاركة تلك الطائرات في الاعتداء على قرى وبلدات دير الزور والرقة والحسكة، بدعم من “قسد” حينها، لشن حملات اعتقالات، أي أنها تتم بشكل متعمد.

وكان الهدف من تلك الحملات مساندة “قسد” جوياً في اعتقال الشباب من أجل سوقهم لما يسمى “التجنيد الإجباري” لديها، كما أن القوات الأمريكية شاركت عدة مرات برياً في تلك الحملات والمداهمات، حتى أن كثرة تلك المداهمات والإنزالات الجوية أدت إلى اشتعال الاحتجاجات في أرياف دير الزور ضد “قسد”، والتي وصلت لحد وقوع اشتباكات بينها وبين العشائر العربية الموجودة هناك.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق