أخبار

ضمن سياسات التغيير الديموغرافي .. أردوغان يعلن بدء العمل على إسكان مليون شخص في شمال سورية

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال كلمة ألقاها أمام وزراء الشؤون الاجتماعية في منطقة التعاون الإسلامي، اليوم الاثنين، أن بلاده باشرت العمل على إسكان مليون سوري ضمن مدينتي "تل أبيض" و"رأس العين" في أقصى شمال شرق سورية.

وبيّن أردوغان أن أنقرة ستقدم الدعم اللازم لإنشاء مناطق سكنية جديدة في الشمال السوري، إشارة منه إلى المناطق التي تحتلها قواته، مشيراً إلى أن تركيا “أنفقت /40/ مليار دولار للاجئين السوريين، في الوقت الذي لم يقدم خلاله الاتحاد الأوروبي سوى /3/ مليار دولار.

وقال الرئيس التركي خلال كلمته: “لن يستطيع طرف بمفرده تحمل أعباء السوريين الموجودين على الأراضي التركية والمقيمين بالقرب من الحدود التركية والذين يبلغ عددهم /9/ ملايين شخص”.

وتُظهر الخطوة التركية الجديدة مرة أخرى، مدى العمل التركي الحثيث على إحداث التغيير الديموغرافي في مناطق شمال سورية، على غرار ما كانت نفّذته أنقرة سابقاً في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي من حيث نقل آلاف المسلحين وعائلاتهم الذين قدموا من أرياف دمشق وحمص إلى المنطقة، وتوطينهم فيها ضمن منازل المدنيين الذين تم تهجيرهم قسراً خلال العملية التركية التي استهدفت عفرين مطلع العام المنصرم والتي سميت آنذاك بـ “غصن الزيتون“.

وكان سبق أن أعلنت أنقرة نيتها إنشاء ما أسمته “منطقة آمنة” في شمال شرق سورية، مستخدمة من هذه المنطقة ذريعةً لتنفيذ عمليتها العسكرية باتجاه مناطق شرق الفرات المسماة بـ “نبع السلام” والتي حصدت أرواح مئات المدنيين من قاطني تلك المناطق، والتي كانت تركيا تعهدت بإعادة إعمارها لنقل السوريين المقيمين داخل تركيا وقرب الحدود، بعد رصد مبلغ وصل إلى /27/ مليار دولار. وفق زعم أنقرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق