أخبار

في انطلاق “أستانا 14” وقف إطلاق النار لن يشمل “النصرة”

استهلّ الوفد الحكومي السوري مباحثات "أستانا 14" التي انطلقت اليوم في العاصمة الكازاخية "نور سلطان" بلقاء الوفد الروسي المشارك في المؤتمر.

واجتمع الوفدان اللذان يترأسهما كلّ من مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة “بشار الجعفري” والمبعوث الروسي الخاص إلى سورية “ألكسندر لافرينتييف”، حيث بحث الجانبان جدول أعمال الجولة الحالية من المباحثات، وتعزيز التواصل المشترك بهدف الوصول إلى أفضل النتائج التي تضمن تحقيق مصالح الشعب السوري، والحفاظ على وحدة سورية وسيادتها وسلامة أراضيها.

مصادر مطلعة أفادت لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الاجتماع الموسّع الذي سيجرى يوم غد الأربعاء، سيبحث ملف الوقف الشامل لإطلاق النار في سورية، إضافة إلى مسألة “المنطقة الآمنة” في شرق الفرات، وعملية الحل السياسي واللجنة الدستورية.

بدوره قال المبعوث الروسي “ألكسندر لافرينتيف” في تصريحات صحفية أنه يجري بحث وقف إطلاق النار، إلا أنه لن يشمل الجماعات المصنفة إرهابية، في إشارة منه إلى “جبهة النصرة” بل سيقتصر على المجموعات المؤمنة بالحل السياسي، مضيفاً أن المباحثات حول شرق الفرات ستتضمن بحث “المنطقة الآمنة” وفقاً لاتفاق “سوتشي” بحيث تكون ممتدة على طرول /120/ كم من “رأس العين” حتى “تل أبيض” ويصل عمقها إلى طريق “حلب- الحسكة” الدولي.

يذكر أن الاجتماعات الموسعة ستضم وفود الدول الثلاث الضامنة، فإلى جانب الوفد الروسي، سيحضر الوفد الإيراني برئاسة كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني “علي أصغر حاجي”، إضافة إلى وفد تركي يترأسه نائب وزير الخارجية “سيدات أونال”، كما سيحضر المبعوث الدولي الخاص بسورية “غير بيدرسون” بصفة مراقب، مع تواجد الوفدين السوريين الممثلين للحكومة السورية ولهيئة التفاوض المعارضة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق