أخبار

مناوشات بين درع الفرات والجيش السوري في تل رفعت بريف حلب الشمالي ، هل هناك اتفاق جديد في سوتشي ؟

 


ذكرت مصادر لمركز سورية للتوثيق بأن منتصف ليلة أمس شهد مناوشات جرت بين فصائل مسلحي درع الفرات المدعومة تركيّا من جهة ووحدات الجيش السوري المتمركزة على أطراف بلدة تل رفعت بريف حلب الشمالي، من جهة ثانية.


وقال المصدر بأن المناوشات لم تدم لأكثر من 10 دقائق، وشهدت استخدام الجانبين للاسلحة الخفيفة والمتوسطة، بالتزامن مع حدوث قصف تركي للبلدة بخمس قذائف اقتصرت على الماديات.
ونقلت مصادر اخرى للمركز وجود حشد لآليات الجيش التركي على عدد من خطوط التماس بريف حلب الشمالي، فيما تحدثت مواقع موالية لفصائل درع الفرات عن حشود جديدة لفصيل ما يسمى بالجيش الوطني تمهيداً لاقتحام البلدة الاستراتيجية.

ونفت المصادر كل ما تم تداوله عبر تنسيقيات المسلحين حول مسألة انسحاب القوات الروسية من تل رفعت، مشيرة إلى أن البلدة شهدت قبل يومين رفع أهلها للعلم الوطني السوري فوق اعلى تلة بالبلدة، في رسالة أراد وجهاء البلدة من خلالها التأكيد على تضامنهم مع الجيش السوري وقيادة الرئيس بشار الاسد .
ويأتي التوتر الحاصل في الشمال حالياً بعد ايام من اجتماع سوتشي الذي كان جمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب اردوغان، والذي كان ملف ادلب ومناطق شرق الفرات من ابرز الملفات السورية التي حضرت على طاولة مناقشاته.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق