أخبار

قانون “قيصر” الأمريكي ينتهك حقوق الإنسان السوري بذريعة حمايتها ومجلس “الشيوخ” يوافق بأغلبية

وافق مجلس الشيوخ الأمريكي على قانون "قيصر" المتعلق بفرض عقوبات اقتصادية جديدة على سورية.

وصوّت /86/ عضواً من أصل /100/ بالموافقة على قانون ميزانية وزارة الدفاع الأمريكية وملحقاتها، المتضمنة قانون “قيصر” الذي ينص على فرض المزيد من العقوبات على سورية، وذلك بعد أن أقرّه مجلس النواب الأمريكي قبل أيام، فيما من المنتظر أن يوقّع عليه الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” ليصبح سارياً بشكل رسمي.

وينص قانون “قيصر” الأمريكي على فرض عقوبات على الأشخاص والدول والكيانات التي يثبت أنها تقدّم دعماً عسكرياً أو مالياً أو تقنياً إلى سورية، إضافة إلى فرض عقوبات على “مصرف سورية المركزي” باعتباره مؤسسة حكومية، مع وضع لائحة بأسماء مسؤولين سوريين بتهمة انتهاك حقوق الإنسان، علماً أن القانون الأمريكي لا يفرض إيجاد أدلة واضحة لفرض العقوبات سواءً على الأشخاص والكيانات السورية أو الأجنبية في حال تعاونت مع سورية.

ويرفع القانون الجديد شعار حماية “حقوق الإنسان” في سورية، رغم أن فرض عقوبات اقتصادية وحصار واسع على شعب كامل يعد أكبر انتهاك لحقوق الإنسان، حيث تسبّب الحصار الاقتصادي الذي فرضته “الولايات المتحدة” ضد سورية، في حرمان المدنيين من العديد من احتياجاتهم الحيوية، لاسيما المشتقات النفطية المستخدمة للنقل والتدفئة، إضافة إلى الأثر الواضح والرئيسي للعقوبات على انخفاض قيمة الليرة السورية، وما رافقه من تدهور في الحالة المعيشية للمدنيين السوريين وموجات الغلاء الواسعة التي أضعفت قدرتهم الشرائية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق