أخبار

عدوان إسرائيلي جديد يطال مواقع عسكرية سورية في مدينة مصياف بريف حماه

نفّذ الطيران الحربي الإسرائيلي فجر اليوم السبت، اعتداءات بالصواريخ الموجهة نحو مواقع عسكرية تابعة للجيش السوري في مدينة مصياف بريف حماه الجنوبي الغربي، ما أسفر عن وقوع عدد من الإصابات إلى جانب أضرار مادية لحقت بالمواقع المستهدفة.


وقالت مصادر خاصة لـ “مركز سورية للتوثيق”، بأن الاعتداء الإسرائيلي استهدف في بادي الأمر منظومتين تابعتين للدفاع الجوي السوري بهدف تحييدهما وإبعاد خطرهما عن الطائرات الإسرائيلية، قبل أن تستهدف باقي الطائرات كلية الشؤون الإدارية ومعسكر الطلائع في مصياف.
وأكدت المصادر أن وسائط الدفاع الجوي السوري المنتشرة في أرياف حمص تمكنت من التصدي لعدد كبير من الصواريخ التي تم إطلاقها، وأسقطتها فوقها الاراضي اللبنانية قبل أن تدخل باتجاه أهدافها داخل سورية.
وبينت آخر حصيلة واردة لنتائج العدوان، إصابة /11/ شخصاً بجروح متفاوتة، فيما خلفت الصواريخ الإسرائيلية أضرار مادية كبير من حيث تدمير عدد من المباني الواقعة ضمن المواقع المستهدفة.
وكان مصدر عسكري سوري أفاد صباح اليوم، بأن: “حوالي الساعة الثانية والنصف من فجر اليوم السبت الواقع في 13/4/2019، قام الطيران الحربي الإسرائيلي من فوق الأجواء اللبنانية بتنفيذ ضربة جوية على أحد مواقعنا العسكرية باتجاه مدينة مصياف، وعلى الفور تصدت وسائط دفاعنا الجوي للصواريخ المعادية وأسقطت بعضها قبل الوصول إلى أهدافها، وقد أسفر العدوان عن تدمير بعض المباني وإصابة ثلاثة مقاتلين بجراح”.
يشار إلى مدينة حلب كانت تعرضت قبل عدة أسابيع لاعتداء إسرائيلي مماثل ولكن عبر الأراضي التركية، واستهدف آنذاك مواقع في المدينة الصناعية بالشيخ نجار وفي منطقة النقارين الصناعية، ما تسبب بوقوع أضرار مادية ضخمة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق