أخبار

متظاهرون يحاصرون السفارة الأمريكية في بغداد ويطالبون بطرد السفير

حاصر متظاهرون عراقيون صباح اليوم السفارة الأمريكية في بغداد، تنديداً بالغارات الجوية التي شنتها الطائرات الأمريكية يوم أمس الأول على مواقع كتائب "حزب الله" التابعة للحشد الشعبي.

ورداً على القصف الذي أسفر عن فقدان /25/ مقاتلاً لحياتهم وإصابة أكثر من /50/ آخرين بجروح، دعت كتائب “حزب الله” لاعتصام مفتوح اليوم أمام السفارة الأمريكية في بغداد، على أن يستمر الاعتصام لحين إغلاق السفارة وطرد السفير، وفق تصريحات المتحدث باسم الكتائب “جعفر الحسيني”، والذي أكد على عدم وجود نية لدى المعتصمين لاقتحام السفارة.

وذكرت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مئات المحتجين تجمّعوا أمام البوابة الخارجية للسفارة الأمريكية داخل المنطقة الخضراء في العاصمة العراقية بغداد، وذلك بعد أن شارك آلاف العراقيين في تشييع العناصر الذين راحوا ضحية القصف الأمريكي، حيث قام المحتجون بإحراق العلم الأمريكي ورفع شعارات مناهضة للوجود الأمريكي في العراق، وطالبوا بطرد السفير الأمريكي وإغلاق السفارة في بغداد.

وأضافت المصادر أنه ومع تصاعد الاحتجاجات أمام السفارة تم إجلاء السفير الأمريكي وموظفين آخرين من السفارة لدواعٍ أمنية، فيما بقي بعض الموظفين الأمنيين، في حين طالبت الإدارة الأمريكية الحكومة العراقية بتأمين الحماية الأمنية اللازمة السفارة، لتردّ بغداد بأن الحكومة العراقية ليست مسؤولة عن أمن السفارة مع تصاعد الاحتجاجات، في حين أطلقت صافرات الإنذار في السفارة وتم إعلان غلق المنطقة الخضراء في بغداد مع تصاعد وتيرة الاحتجاجات.

يذكر أن مسؤولين أمريكيين لم يكشفوا عن أسمائهم، كانوا أشاروا في تصريحات صحفية إلى اعتقاد الإدارة الأمريكية بأن كتائب “حزب الله” سترد على القصف بطريقة ما قد تؤدي إلى زيادة التوتر، على حد تعبيرهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق