أخبار

حقيقة الغارة الجوية الأمريكية على معسكر “التاجي” في بغداد

نفى الجيش العراقي وقيادة الحشد الشعبي رسمياً، تعرّض معسكر "التاجي" شمالي بغداد لأي غارات جوية فجر اليوم.

وأصدرت قيادة العمليات المشتركة للقوات العراقية اليوم، بياناً نفت فيه جميع ما تم تداوله عبر وسائل الإعلام، حول وجود غارة جوية استهدفت رتلاً طبياً تابعاً للحشد الشعبي شمالي بغداد فجر اليوم، ودعا البيان وسائل الإعلام إلى توخي الدقة في نقل المعلومات والحذر من نشر الشائعات خصوصاً في الوقت الحالي.

وسارع المتحدث باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة “مايلز كوغينز” إلى التأكيد عبر تغريدة على تويتر، أن قوات التحالف لم تنفّذ أي ضربات جوية بالقرب من معسكر “التاجي” شمالي بغداد، خلال الأيام الماضية.

جاء ذلك بعد أن تناقلت عدة وسائل إعلامية فجر اليوم، أنباءً تتحدث عن شنّ غارة جوية شمالي العاصمة العراقية، وسط أجواء التصعيد الذي تعيشه المنطقة، حيث تداولت بعض المواقع الإخبارية أسماء القياديين في الحشد الشعبي “شبل الزيدي” و”حامد الجزائري” و”رائد الكروري”، وقالت أنهم استهدفوا في الغارة، فيما تحدثت مصادر أخرى عن استهداف رتل طبي للحشد الشعبي.

قيادة الحشد الشعبي دعت بدورها إلى توخي الحذر والدقة في نقل الأخبار، واستقاء المعلومات من مصادرها الرسمية، وعدم السماح للإعلام المضلل نشر أخبار من شأنها زعزعة استقرار البلاد، حيث تتصاعد أجواء التوتر والتحذيرات من تصعيد جديد بعد أن أقدمت القوات الأمريكية ليلة الجمعة على اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء “قاسم سليماني”، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي “أبو مهدي المهندس” في غارة جوية قرب مطار بغداد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق