أخبار

“شمخاني”: الرد لن يكون محدوداً .. والكونغرس يصوّت على قرار الحد من سلطة “ترامب” العسكرية

قال أمين المجلس القومي الإيراني "علي شمخاني" أن ردَّ بلاده على اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني "قاسم سليماني" سيكون عسكرياً لكنه لن يكون محدوداً بالعمل العسكري فحسب.

وأضاف خلال لقائه مع رئيس مكتب الأمن الوطني السوري اللواء “علي مملوك” أن الولايات المتحدة ستدرك لاحقاً أن استشهاد “سليماني” أخطر بكثير عليها من بقائه حيّاً، واعتبر “شمخاني” أن توجّه البرلمان العراقي للتصويت على قرار خروج القوات الأجنبية من العراق، هو قرار ثوري ويمثّل صفعة في وجه “ترامب” والإدارة الأمريكية المجرمة بحسب وصفه.

وأشار “شمخاني” إلى أن الحكومة والبرلمان العراقيين كانوا سبّاقين للرد على واشنطن عبر المشاركة الشعبية الكبيرة في تشييع اللواء “سليماني” ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي “أبو مهدي المهندس”، إضافة إلى التصويت على إخراج العسكريين الأمريكيين، حيث سيعتبر وجود القوات الأمريكية في العراق بعد القانون الأخير بمثابة احتلال، وذلك بالإشارة إلى تصويت البرلمان العراقي على حذف الفقرات المتعلقة بطلب المساعدة من قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم “داعش” والتي كانت وافقت عليها بغداد قبل سنوات.

من جانبه نقل اللواء “مملوك” عن الرئيس السوري بشار الأسد المواساة العميقة من القيادة السورية والجيش والشعب السوري إلى القيادة الإيرانية والمرشد الأعلى للثورة الإسلامية والرئيس الإيراني باستشهاد اللواء “سليماني”، واصفاً إياه بالمجاهد الكبير.

وأضاف رئيس مكتب الأمن الوطني السوري، أن الشعوب في سورية والعراق ولبنان واليمن وأفغانستان تأثرت باستشهاد “سليماني” بقدر مماثل لتأثّر الشعب الإيراني، حيث اعتبر اللواء مملوك أن استشهاد سليماني مقدمة لتحرير فلسطين ومحو إسرائيل وفق تصريحه.

وفي الجهة المقابلة كشفت رئيسة مجلس النواب الأمريكي “نانسي بيلوسي” معلومات حول اعتزام الكونغرس التصويت خلال أسبوع على قرار للحد من سلطات الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” العسكرية على خلفية حادثة اغتيال “سليماني”.

وجاء في بيان رسمي صادر عن “بيلوسي” أنه سيتم التصويت على قرار يحد من السلطات العسكرية لترامب بغية تجنب الانزلاق نحو مزيد من التصعيد مع إيران، مشيرة إلى أنه في حال تمت الموافقة على القرار، ستتوقف جميع الأعمال العسكرية للإدارة الأمريكية ضد إيران خلال /30/ يوماً.

وتأتي دعوة رئيسة الكونغرس بعد تهديدات الرئيس الأمريكي بأن إدارته حددت /52/ هدفاً إيرانياً، لوّح بضربهم في حال استهدفت إيران قواعد أمريكية رداً على اغتيال اللواء “سليماني”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق