احصائيات كورونا حول العالم

1,431,706 العدد الكلي
82,080 الوفيات
302,150 حالات الشفاء
أخبار

تخبّط أمريكي على وقع التهديدات الإيرانية.. و”شمخاني” يلوّح بكابوس تاريخي

تواصلت أجواء التخبّط في إجراءات الإدارة الأمريكية لمواجهة الردّ الإيراني على عملية اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء "قاسم سليماني".

وانتشرت ليلة أمس رسالة صادرة عن القيادة المشتركة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق، مفادها أن قوات التحالف وافقت على قرار البرلمان العراقي والحكومة العراقية حول خروجها من العراق خلال الأيام والأسابيع القادمة، وأشارت الرسالة التي حملت توقيع العميد الآمر في قوات مشاة البحرية الأمريكية “ويليام سيلي”، إلى أن عمليات الانسحاب ستتم ليلاً زيادةً في الحيطة.

وسرعان ما انتشرت الرسالة بشكل واسع عبر وسائل الإعلام، وعكست انطباعاً عاماً عن حالة الترقّب والحذر الذي تعيشه القوات الأمريكية، لا سيما تلك المتواجدة في العراق، حيث تزايدت التوقعات بأن تكون القواعد الأمريكية في العراق هدفاً رئيسياً للردّ الإيراني، لا سيما وأن عملية اغتيال “سليماني” تمت في الأراضي العراقية.

وأظهرت الرسالة أن طهران نجحت في إخراج القوات الأمريكية من العراق تحت ضغط الخوف قبل أن تنفّذ ردّها، إلا أن وزارة الدفاع الأمريكية سارعت إلى محاولة استدراك الموقف ونفي اتخاذها قرار الانسحاب، دون نفي صحة الرسالة، حيث قال وزير الدفاع الأمريكي “مارك إسبر” إنه لا يوجد قرار بالانسحاب بعد، مشيراً إلى أن الرسالة غير دقيقة ولا يوجد لدى واشنطن النية للانسحاب من العراق، فيما قال رئيس الأركان الأمريكي الجنرال “مارك ميلي” أن الرسالة عبارة عن مسوّدة وصفها بـ “سيئة الصيغة”، وتهدف إلى تسليط الضوء على زيادة في تحرك القوات الأمريكية حسب وصفه، مؤكداً أنه لا يتم التخطيط للانسحاب.

في المقابل قال الأمين العام لمجلس الأمن القومي الإيراني “علي شمخاني” اليوم إن بلاده تمتلك /13/ سيناريو للرد على الولايات المتحدة، معتبراً أن أقلّ سيناريو ممكن سيشكّل كابوساً تاريخياً لواشنطن، وأضاف: “ما كان ينبغي للولايات المتحدة أن ترتكب جريمة اغتيال سليماني وعليها الآن أن تتحمل تداعيات أفعالها”، مشيراً إلى أن الرد لن يكون عبر ضربة واحدة محددة.

وذكر “شمخاني” أن القوات الإيرانية ترصد جميع القواعد الأمريكية في المنطقة وكل التحركات فيها وتعلم أن الجنود الأمريكيين على أهبة الاستعداد، لافتاً إلى أن الأمريكيين يدركون قدرة إيران على استهداف بوارجهم في المنطقة عبر الصواريخ متوسطة وبعيدة المدى.

من جهته قال اللواء “حسين سلامي” قائد الحرس الثوري الإيراني، أن طهران ستدمّر المكان الذي تحبه الولايات المتحدة وتدافع عنه وهي تدرك معنى ذلك، معتبراً أنه لم يعد هناك مكان آمن للأمريكيين على الأرض وأن بداية عصر النضال ضد الولايات المتحدة قد انطلقت.

يذكر أن مراسم دفن اللواء “قاسم سليماني” بدأت صباح اليوم الثلاثاء في مدينة “كرمان” الإيرانية بعد تشييعه في عدة مدن عراقية وإيرانية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق