احصائيات كورونا حول العالم

1,431,691 العدد الكلي
82,078 الوفيات
302,150 حالات الشفاء
أخبار

“النصرة” تعتقل شاباً سخر من “الجولاني” عبر “الواتساب”!

اعتقل عناصر "جبهة النصرة" الشاب "عكرمة منصور" من بلدة "كفرلوسين" بريف إدلب الشمالي بسبب "حالةً" نشرها عبر تطبيق التواصل "واتساب".

وأوضح مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن “عكرمة” هو ابن القيادي في فصيل “جيش النصر” المدعوم تركياً “عبد الرؤوف منصور” وعمه قائد الفصيل “محمد منصور”، وينحدر من بلدة “قلعة المضيق” بريف حماة الغربي، وكان يقيم مع عائلته في “كفرلوسين” قبل أن يعتقله عناصر “النصرة” قبل أيام.

وأضاف المصدر أن عناصر “النصرة” في قرية “سرجيلة” استدعوا الشاب “عكرمة” إلى مخفر القرية بطريقة مخادعة لاستدراجه خارج البلدة التي يقيم فيها، ثم قاموا باعتقاله وتسليمه لقيادة “النصرة” في بلدة “قاح” بريف إدلب الشمالي حيث تم سجنه.
اللافت كان السبب وراء الاعتقال حيث أفاد المصدر أن “عكرمة” نشر “حالة” عبر تطبيق واتساب تظهر فيها صورة زعيم “النصرة” “أبو محمد الجولاني” موضوعة على عبوة لزيت الزيتون، ومرفقة بعبارة “زيت زيتون مستخرج من أجود أنواع الغزوات والاقتحامات”، في إشارة تهكمية على “الجولاني”، في حين لم تنفع الوساطات والمحاولات من القياديين في الفصائل المتحالفة مع “النصرة” في إقناعهم بالإفراج عن الشاب.

وتفرض “جبهة النصرة” قيوداً أمنية كبيرة على الأهالي في مناطق سيطرتها، حيث تبادر إلى المسارعة باعتقال أي شخص يصدر عنه تذمّر من سياساتها في المنطقة، وتحاول ترهيب الناس بالتعذيب الوحشي الذي يتعرض له المعتقلون في سجونها، حتى أن عناصر “النصرة” وبعض القياديين فيها لم يكونوا بمنأىً عن الاعتقال والتعذيب، حين وجّهوا انتقاداتهم لزعيمها “الجولاني” ولطريقة نهب أموال المدنيين تحت مسمّى “الزكاة” وفرض ضرائب باهظة على الناس.

وتتزايد بشكل مستمر حالة الغليان الشعبي والنقمة على “النصرة” جرّاء سياساتها المتبعة والقائمة على نهب أكبر قدر ممكن من الأموال، وفرض القبضة الأمنية المشددة، وقتل واعتقال أي صوت يعترض أو يرفض إجراءاتها أو ينتقد “الجولاني” حتى على “واتساب!“.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق