أخبار

الخارجية السورية تعلن موقفها من الضربة الإيرانية للقاعدة الأمريكية في العراق

أصدرت وزارة الخارجية السورية اليوم بياناً أعلنت فيه تأييدها الكامل لحق إيران في الدفاع عن نفسها في وجه الاعتداءات الأمريكية.

وأكدت الخارجية السورية أن “على الولايات المتحدة أن تتعلم كيفية التخلي عن نهج إخضاع الآخرين، ومحاولة فرض الهيمنة والإرادة الأمريكية عليهم، وأعرب البيان عن وقوف سورية إلى جانب الجمهورية الإسلامية الإيرانية والتضامن الكامل مع الشعب الإيراني فيما يتعرض له، والتأكيد على حق طهران في الدفاع عن نفسها أمام تهديدات واعتداءات واشنطن”.

وحمّل بيان الخارجية الإدارة الأمريكية مسؤولية جميع التداعيات في المنطقة، بسبب ما وصفها بالسياسة الرعناء والعقلية المتغطرسة التي تحكم أفعال النظام الأمريكي وتجعل منها أفعال عصابات لا سياسات دول، وأكّد البيان أن سورية تؤكد على حق الدول الحرة في الرد على العدوان عليها بالطرق التي تراها مناسبة، مشدداً على أن الإدارة الأمريكية هي المسؤول الأول والأخير عن إثارة الفتن والنعرات والاضطرابات في المنطقة.

وجاء بيان الخارجية السورية عقب استهداف القوات الإيرانية لقاعدة “عين الأسد” الأمريكية في محافظة “الأنبار” غربي العراق فجر اليوم، حيث ذكر التلفزيون الإيراني أن الصواريخ الإيرانية كبّدت القوات الأمريكية ما لا يقل عن /80/ قتيلاً وعشرات المصابين، وذلك رداً على اغتيال القوات الأمريكية لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء “قاسم سليماني”، حيث حملت العملية الإيرانية اسم “الشهيد سليماني”.

من جانبه أعلن “قيس الخزعلي” زعيم جماعة “عصائب أهل الحق” التابعة للحشد الشعبي العراقي أن إيران قامت بالرد الأولي على اغتيال “سليماني” على يد القوات الأمريكية، مشيراً إلى أن وقت الرد العراقي قد حان.

وأضاف “الخزعلي” في تغريدة له عبر “تويتر” أن العراقيين لن يكون ردهم أقل من حجم الرد الإيراني لأنهم أصحاب شجاعة وغيرة، وفق تعبيره.

يذكر أن البرلمان العراقي قد صوّت رسمياً على قانون يقضي بالمطالبة بسحب جميع القوات الأجنبية من الأراضي العراقية وفي مقدمتها القوات الأمريكية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق