fbpx
أخبار

قسد تفرج عن /50/ شخصاً متهمين بالتعامل مع “داعش”

أفرجت "قسد" عن عدد من المعتقلين لديها، ممن كانت اتهمتهم سابقاً بالتعامل أو الانتماء لتنظيم "داعش" الإرهابي، حيث تمت عملية الإفراج عن المعتقلين تمت بوساطة العشائر العربية في المنطقة.

وذكرت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “عملية الإفراج تمت على مرحلتين، الأولى منذ أيام عبر إطلاق سراح نحو /40/ شخصاً من دير الزور والحسكة والرقة، في حين تم الإفراج عن /10/ أشخاص آخرين في مدينة الحسكة”.

وأشارت المصادر إلى أن “الإفراج عن المعتقلين في سجون قسد تم بوساطة شيوخ ووجهاء عشائر من المنطقة، علماً أن كافة اعتقالات قسد تتم بذات الطريقة وذات التهمة، فكل من يرفض الانتساب لها للقتال في صفوفها تحت مسمى التجنيد الإجباري يتم اتهامه مباشرةً بالتعامل مع داعش ويتعرض للاعتقال”.

وواجهت “قسد” وما تزال تواجه رفضاً شعبياً من العشائر العربية في مناطق سيطرتها، نتيجة الممارسات التي تقوم بها الأولى بحق الأهالي وكثرت الاعتقالات والمداهمات للقرى والبلدات التي تحصل بدعم من الطائرات الأمريكية.

ووصلت حالة الرفض الشعبي حتى اندلاع اشتباكات متكررة بين شبان العشائر العربية ومقاتلي “قسد” في ريف دير الزور، الذي يعد المنطقة الأكثر تعرضاً للمداهمات والاعتقالات من قبل “قسد” لسوق الشباب إلى “التجنيد الإجباري”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق