أخبار

هجوم فاشل للمسلحين جنوبي شرق إدلب والجيش يسقط طائرة بريف حماة

أحبط الجيش السوري هجوماً لمسلحي "جبهة النصرة" والفصائل التكفيرية المتحالفة معها على محور قريتَي "البرسا" و "سمكة" بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وذكرت مصادر ميدانية لـ”مركز سورية للتوثيق” أن المسلحين حاولوا استغلال الظروف الجوية وانتشار الضباب الكثيف لإحداث خرق على خريطة السيطرة شرقي مدينة “معرة النعمان”، إلا أن وحدات الجيش رصدت تحركاتهم وتمكنت من صدّ الهجوم بعد تكبيدهم خسائر فادحة في العناصر والعتاد وتدمير سيارتين وعربة مفخخة.

وأوضحت المصادر أن المسلحين سارعوا إلى الانسحاب تحت وقعِ ضربات الجيش السوري، واستهداف خطوط إمدادهم في محيط “معرة النعمان” و”سراقب”، حيث استهدف سلاح الصواريخ في الجيش السوري عدة نقاط تجمّع للمسلحين في ريف إدلب الجنوبي الشرقي بضربات مركّزة أوقعت خسائر فادحة في صفوفهم.

من جهة أخرى أسقطت وحدات الجيش السوري طائرة مسيّرة محمّلة بالقنابل مساء أمس في محيط بلدة “أصيلة” بريف حماة الشمالي، فيما بيّن مصدر ميداني لـ”مركز سورية للتوثيق” أن الظروف الجوية وانتشار الضباب ساهمت في توقّف العمليات البرّية للجيش السوري في المنطقة بشكل مؤقت، بينما تستمر الضربات المدفعية والصاروخية على مواقع المسلحين لاسيما في المناطق المحيطة بطريق “حلب-دمشق” الدولي امتداداً من ريف إدلب الجنوبي إلى ريف حلب الجنوبي والغربي.

يذكر أن الفصائل المدعومة تركياً أرسلت تعزيزات عسكرية إلى إدلب لمساندة مسلحي “النصرة” في إدلب بعد انهيار صفوفها أمام تقدّم الجيش السوري، حيث استطاعت قوات الجيش السوري بسط سيطرتها على مساحة تزيد عن /320/ كم مربع خلال أقل من أسبوع على إطلاقه العملية العسكرية في إدلب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق