أخبار

الحرس الثوري يعلن مسؤوليته عن سقوط الطائرة الأوكرانية بخطأ بشري غير مقصود

أعلن الحرس الثوري الإيراني اليوم تحمّله المسؤولية كاملة عن سقوط طائرة الركاب الأوكرانية قبل عدة أيام، بعيد دقائق من إقلاعها من مطار طهران.

وقال قائد القوات الجوفضائية في الحرس الثوري العميد “أمير علي حاجي زادة” أن قوات الحرس الثوري أسقطت الطائرة نتيجة خطأ بشري، وهي تتحمل المسؤولية الكاملة عن ذلك ومستعدة لأي أوامر أو حساب من قبل المسؤولين.

وأوضح “حاجي زادة” أن الطائرة الأوكرانية أعطت إشارة للرادارات على أنها صاروخ كروز، ما دفع المضادات الإيرانية لإطلاق النار وإسقاطها، مشيراً إلى أن الحادثة وقعت في ظروف غير مسبوقة، حيث تزامنت مع حالة التوتر في المنطقة وتصاعد احتمالات نشوب حرب مع الولايات المتحدة، مضيفاً أن هذه الحالة لم تصل لها إيران منذ قيام الثورة، إذ كانت القوات الإيرانية في حالة تأهب قصوى نتيجة التهديدات الأمريكية بمهاجمة /52/ موقعاً في إيران، ما رفع حالة التأهب لمنظومات الدفاع الجوي إلى أقصاها وكان يكفي ضغط زر واحد لإطلاق الصواريخ.

وأعرب “حاجي زادة” عن أسفه لوقوع الحادثة بالتزامن مع القصف الإيراني لقاعدة “عين الأسد” الأمريكية في “الأنبار” غربي العراق رداً على اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري اللواء “قاسم سليماني”، مشيراً إلى ان واشنطن تتحمل جزءاً من المسؤولية جرّاء رفعها وتيرة التصعيد في المنطقة واغتيال “سليماني”.

بدوره بحث الرئيس الإيراني “حسن روحاني” تفاصيل الحادثة في اتصال هاتفي بنظيره الأوكراني “فلاديمير زيلينسكي”، وقال “روحاني” إن السلطات الإيرانية ستواصل التحقيق في الخطأ الذي لا يغتفر على حد وصفه، وذلك بعد أن دعا المرشد الأعلى للثورة الإيرانية السيد “علي خامنئي” إلى عقد اجتماع لمجلس الأمن القومي الإيراني وإعلان نتائج التحقيق بشفافية.

وقدمت هيئة الأركان الإيرانية اعتذارها عن الحادثة في بيان رسمي أوضحت فيه أن الطائرة حلّقت بالقرب من منطقة عسكرية حساسة، فيما كانت القوات العسكرية بحالة تأهب قصوى، وبسبب خطأ بشري وبطريقة غير مقصودة تم إسقاط الطائرة وستتم محاسبة المسؤولين وفق البيان.

يذكر أن حادثة سقوط الطائرة الأوكرانية بعد إقلاعها من مطار “الخميني” في طهران أسفرت عن خسارة /176/ شخصاً حياتهم ومعظمهم إيرانيون كانوا متوجهين إلى العاصمة الأوكرانية “كييف“.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق