fbpx
أخبار

عشرات المدنيين يخرجون من مناطق سيطرة المسلحين عبر ممر “الحاضر” جنوبي حلب

توافد عشرات المدنيين إلى معبر "الحاضر" الإنساني بريف حلب الجنوبي للدخول نحو مناطق سيطرة الجيش السوري صباح اليوم.

وأفاد مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” أن /74/ شخصاً معظمهم من النساء والأطفال غادروا مناطق سيطرة المسلحين من خلال معبر “الحاضر” الذي افتتحه الجيش السوري اليوم الأحد، حيث استقبلتهم الفرق الطبية ومتطوعو الهلال الأحمر السوري، إضافة إلى ممثلين عن مركز المصالحة الروسي، وذلك لتقديم المساعدات الفورية لهم وتأمين كافة احتياجاتهم.

وأعلن الجيش السوري أمس أنه افتتح /3/ معابر إنسانية لتأمين خروج المدنيين من مناطق سيطرة الفصائل المسلحة، وتم توزيع المعابر على منطقة “الحاضر” بريف حلب الجنوبي و “الهبيط” بريف إدلب الجنوبي و”أبو الضهور” شرقي إدلب، حيث قام الطيران المروحي برمي منشورات على مناطق سيطرة المسلحين في إدلب وريف حلب الغربي، توجهت فيها قيادة الجيش للأهالي ودعتهم للخروج نحو مناطق سيطرة الجيش السوري حرصاً على سلامتهم.

وورد في منشورات الجيش السوري أن قرار تحرير كافة مناطق سيطرة المسلحين لا رجعة عنه، إضافة إلى أن التنظيمات المتطرفة تحاول اتخاذ المدنيين دروعاً بشرية لعرقلة تقدم الجيش السوري، إلا أن فتح المعابر الإنسانية يهدف إلى إنقاذ الأهالي من استغلال المسلحين لوجودهم وتخليصهم من الانتهاكات المستمرة التي تمارسها الجماعات المتطرفة.

يذكر أن الجيش السوري أوقف عملياته العسكرية قبل أشهر بعد سيطرته على ريف حماة الشمالي، وقام بفتح معبر “أبو الضهور” شرقي إدلب لتأمين خروج المدنيين، إلا أن مسلحي “النصرة” وحلفائها منعوا الأهالي بقوة السلاح وعلى مدار أيام من الوصول إلى المعبر كما استهدفوه بالقذائف الصاروخية حينها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق