أخبار

للمرة الأولى منذ بدء الحرب السورية.. اجتماع ثلاثي بين سورية وتركية وروسيا

عقد يوم الاثنين اجتماع ثلاثي ضم كل من سورية وتركية وروسيا، ليكون هذ الاجتماع الأول من نوعه الذي يضم قياديين سوريين وأتراك منذ بدء الحرب في سورية، حيث كانت روسيا الجهة الوسيطة بين الطرفين.

وترأس الوفد السوري رئيس مكتب الأمن الوطني اللواء علي مملوك، على حين كان رئيس الوفد التركي رئيس جهاز المخابرات حقان فيدان، حيث تم عقد الاجتماع في العاصمة الروسية موسكو.

وطالب الجانب السوري في الاجتماع أن تلتزم تركيا بكامل بسيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها وسلامة أراضيها ووحدتها أرضاً وشعباً والانسحاب الفوري من الأراضي السورية كافة.

ودعا الجانب السوري إلى ضرورة وفاء تركيا بالتزاماتها بموجب اتفاق “سوتشي” بشأن إدلب المؤرخ 17-9-2018، وخاصةً ما يتعلق بإخلاء المنطقة من المسلحين والأسلحة الثقيلة وفتح طريق حلب – اللاذقية وحلب – حماة.

وشدد اللواء مملوك على أن “الدولة السورية مصممة على متابعة حربها ضد الإرهاب وتحرير كل منطقة إدلب وعودة سلطة الدولة إليها بما يكفل الأمن والأمان للمواطنين السوريين الذين تستخدمهم التنظيمات الإرهابية دروعاً بشرية في تلك المنطقة”.

يذكر أن الاجتماع الثلاثي تم بعد أيام من زيارة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى سورية، تبعها في اليوم الثاني زيارة إلى تركيا، حيث تمحورت مواضيع كلا الزيارتين مع الرئيسين بشار الأسد ورجب طيب أردوغان، حول الوضع في سورية، وبشكل خاص فيما يتعلق بمحافظة إدلب الواقعة تحت سيطرة “جبهة النصرة” والفصائل المسلحة التابعة لتركيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق