احصائيات كورونا حول العالم

1,677,298 العدد الكلي
101,579 الوفيات
372,439 حالات الشفاء
أخبار

مركز المصالحة الروسي يعلن خروج 1000 مدني عبر الممرات الإنسانية و”النصرة” تقصف معبر “الحاضر”

قال رئيس المركز الروسي للمصالحة اللواء "يوري بورينكوف" أن نحو /1000/ مدني خرجوا من الممرات الإنسانية نحو مناطق سيطرة الجيش السوري قادمين من إدلب وريف حلب.

وقدّم “بورينكوف” إحاطة إعلامية ذكر فيها أن /464/ شخصاً و/26/ وحدة من المعدات الزراعية والعربات غادروا يوم أمس من معبر “الحاضر” بريف حلب الجنوبي، إضافة إلى مغادرة /519/ شخص و /33/ وحدة من المعدات الزراعية عبر ممر “الهبيط” بريف إدلب الجنوبي، فيما لم تسجّل حالات خروج من معبر “أبو الضهور” بريف إدلب الشرقي.

وذكرت مصادر ميدانية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحي “جبهة النصرة” وحلفائها استهدفوا صباح اليوم، معبر “الحاضر” جنوبي حلب بقذيفتين صاروخيتين دون وقوع إصابات، في محاولة لترهيب الأهالي ومنعهم من الخروج من مناطق سيطرتهم إلى مناطق سيطرة الجيش السوري.

وأوضح مصدر طبي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن المدنيين الخارجين من المعابر الإنسانية الثلاثة التي افتتحها الجيش السوري منذ صباح أمس الأحد، يتلقون فور وصولهم مساعدات طبية عاجلة لمحتاجيها، إضافة إلى مساعدات غذائية فورية، إضافة إلى تأمين حافلات من أجل نقلهم إلى المناطق الآمنة.

واستمر خروج المدنيين اليوم عبر الممرات الإنسانية رغم محاولات المسلحين ترهيبهم باستخدام السلاح والقذائف التي ضربت معبر “الحاضر” في خرق علني للهدنة، حيث أعلنت وزارة الدفاع الروسية قبل أيام أنها توصلت إلى اتفاق مع الجانب التركي على وقف لإطلاق النار في إدلب، وأعلن الجيش السوري فتحه للمعابر الإنسانية تزامناً مع التهدئة لتسهيل خروج المدنيين وتجنيبهم خطر المعارك المحتملة، إلا أن مسلحي “النصرة” أعلنوا رفضهم للهدنة، وتبنّوا قصف أحياء مدينة حلب يوم الأحد الماضي الذي أسفر عن خسارة /4/ مدنيين حياتهم وإصابة آخرين بجروح، وذلك في تكرار لما يقوم به مسلحو “النصرة” مع كل إعلان عن تهدئة أو وقف لإطلاق النار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق