fbpx
أخبار

لافروف: نقل تركيا المسلحين السوريين إلى ليبيا أمر خطير ويعقد الوضع بالمنطقة

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن نقل تركيا لمقاتلي الفصائل المسلحة التابعة لها في سورية إلى لييا هو "أمر خطير من شأنه أن يعقد الوضع في المنطقة".

وأكد لافروف على “ضرورة تشجيع جميع الأطراف على الاتفاق لا على تسوية الأمور بالقوة”، محملاً “حلف شمال الأطلسي مسؤولية تدهور الأوضاع في ليبيا، فهو قام بتدمير الدولة الليبية عام 2011 وما زلنا نعاني من هذه المغامرة غير القانونية إلى الآن”.

وأعرب لافروف عن “قلق بلاده إزاء تصعيد الولايات المتحدة للتوتر في المنطقة، فاغتيال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني هو ذروة الأعمال الأمريكية غير المشروعة وخرق لكل الأطر القانونية الدولية والإنسانية”.

ودعا لافروف إيران والولايات المتحدة “إلى ضبط النفس وحل الخلافات والمشاكل عبر الحوار”، معرباً عن “استعداد بلاده للمساعدة في هذا المجال إذا اقتضى الأمر”.

وفي السياق ذاته، أكد لافروف على “ضرورة بسط الدولة السورية سلطتها الكاملة على أراضيها، مع ضرورة القضاء على بؤرة الإرهاب في إدلب”، مشيراً إلى أن “روسيا مستمرة في تقديم الدعم لسورية بمكافحة الإرهاب والتوصل إلى حل سياسي للأزمة فيها”.

يذكر أن تركيا مستمرة بعمليات منذ أسابيع بعمليات نقل مقاتلي الفصائل المسلحة التابعة لها في سورية إلى ليبيا للقتال في صفوف “حكومة الوفاق”، مغريةً إياهم برواتب تصل لـ 2000 دولار شهرياً، مع تقديم الجنسية التركية أيضاً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق