أخبار

المسلحون يواصلون منع الأهالي من الخروج عبر معابر الجيش السوري بريفي إدلب وحلب

يواصل مسلحو تنظيم "جبهة النصرة" منعهم المدنيين من الخروج إلى مناطق سيطرة الدولة السورية عبر المعابر الثلاث التي افتتحها الجيش السوري مؤخراً في ريفي حلب وإدلب.

ولم يسجل خلال الأيام الأربعة الماضية خروج أي مدني من مناطق سيطرة المجموعات المسلحة عبر المعابر، في حين أفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “عناصر النصرة قاموا بزرع الألغام على الطرق المؤدية للمعابر، مع وضع سواتر ترابية أيضاً”.

وأضافت المصادر أن “المسلحين قاموا بتخريب الشوارع الفرعية المؤدية للمعابر، ونشر قناصين لاستهدف السيارات المدنية أثناء عبورها باتجاه المعابر الثلاثة على حد سواء”.

وكان الجيش السوري افتتح الأسبوع الماضي /3/ معابر لخروج المدنيين من مناطق سيطرة “جبهة النصرة” إلى مناطق سيطرة الدولة السورية، معبر “الحاضر” بريف حلب الجنوبي، و”أبو الظهور” بريف إدلب الشرقي، بالإضافة إلى معبر “الهبيط” في ريف إدلب الجنوبي.

وشهد معبر الحاضر خلال الأيام الأولى من افتتاحه خروج عدد من المدنيين، رغم محاولات “النصرة” في اليوم الثاني من فتح المعبر، عرقلة عملية عبور الأهالي عبر استهدافه بالقذائف الصاروخية، علماً أن ذاك الاستهداف لم يسفر عنه وقوع أي إصابات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق