أخبار

روسيا تكشف حصيلة هجمات المسلحين على مواقع الجيش السوري بريف إدلب

كشف مركز المصالحة الروسي في سورية حصيلة الهجمات المتتالية التي شنها مسلحو جبهة النصرة والفصائل التكفيرية المتحالفة معها على مواقع الجيش السوري بريف إدلب.

وقال رئيس المركز اللواء “يوري بوينكوف” إن /15/ مسلحاً لقي حتفه وأصيب /25/ آخرون بجروح فيما لاذ بقية المسلحين بالفرار والانسحاب إلى مواقعهم بعد فشل هجومين متتاليين على مواقع الجيش جنوبي شرق إدلب.

وأوضح “بوينكوف” أن عناصر الجيش السوري تصدّوا لهجومين عنيفين خلال اليومين الماضيين في منطقة “الغدفة” جنوبي شرق إدلب، حيث شارك في الهجمات مجموعة من مسلحي “النصرة” وحلفائها يبلغ عددهم نحو /130/ مسلحاً، استخدموا خلال هجومهم سيارات تحمل أسلحة ثقيلة ورشاشات، وتوزعوا على /3/ مجموعات تضم كلٌّ منها /50/ إلى /70/ مسلحاً.

ونجحت وحدات الجيش السوري في ضرب المجموعات المهاجمة، وخاض عناصر الجيش اشتباكات عنيفة مع المسلحين المهاجِمين، حيث ذكر “بوينكوف” أن /10/ عناصر من الجيش السوري فقدوا حياتهم وأصيب /15/ آخرين بجروح، جرّاء الاشتباكات التي أحبط خلالها الجيش هجمات المسلحين، مشيراً إلى أن الهجمات باءت بالفشل التام ولم يتمكن المسلحون من إحداث أي خرق على خارطة السيطرة رغم حشدهم أعداداً كبيرة من العناصر والعتاد، إذ تكبّدوا خسائر فادحة واضطروا إلى الانسحاب نحو مواقعهم الخلفية تحت ضربات الجيش السوري.

وحاول مسلحو “جبهة النصرة” والفصائل المتحالفة معها شنّ هجمات معاكسة على المواقع التي سيطر عليها الجيش السوري مؤخراً في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، إلا أن الهجمات فشلت في تحقيق أهدافها على الرغم من استعانة “النصرة” بعناصر الفصائل المدعومة تركياً، وعناصر “الأويغور” من الحزب الإسلامي التركستاني، ومسلحي “أنصار الدين” المبايعين لتنظيم “داعش”، سيّما وأن “النصرة” تكبدت خسائر واسعة وبسرعة قياسية إثر تقدم الجيش السوري في ريف إدلب، حين تمكّنت قوات الجيش من السيطرة على أكثر من /320/ كم مربع خلال عدة أيام وسط انهيار في صفوف المسلحين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق