أخبار

انتفاضة ضد مسلحي الباب بريف حلب.. أهالٍ يهاجمون مستودعاً للمسلحين ويفرغونه من محتوياته

شهدت مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي يوم الإثنين مظاهرات حاشدة خرجت من قبل الأهالي ضد فصائل "الجيش الحر" التابع لتركيا التي تسيطر على المدينة، اشتدت حدتها لتصل إلى هجوم المتظاهرين على مستودعات المسلحين التي يحتفظون فيها بالمواد الغذائية المحتكرة من قبلهم.

وبينت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “حالة غضب شديدة من الأهالي ظهرت منذ أشهر بسبب الوضع المعيشي السيئ وممارسات المجموعات المسلحة وسرقاتها التي تقوم بها”.

وأضافت المصادر أن “المتظاهرين هاجموا أحد مستودعات المسلحين التي تحتوي على العديد من المواد الغذائية والصحية المسروقة من قبل الأهالي أو المأخوذة كمصادرات، والتي تقوم المجموعات المسلحة باحتكارها من أجل بيعها بأسعار زائدة مستقبلاً”.
وأوضحت المصادر أن “المظاهرات قوبلت بإطلاق النار عليها من قبل المسلحين، إلا أنها لم تتوقف، بل استمرت عبر انتفاضة شعبية من الأهالي الذين قطعوا بعض الطرقات، وهاجموا مستودعاً للمسلحين وأفرغوه من المواد الغذائية الموجودة بداخله”.

يذكر أن الوضع المعيشي السيئ لا يعد المعاناة الوحيدة التي يعيشها أهالي مدينة الباب منذ سيطرة المجموعات المسلحة عليها، بل تشهد المدينة أيضاً ضعفاً امنياً، أشده في الاقتتال الحاصل بين كل من فصيلي “أحرار الشام” و”أحرار الشرقية” هناك، الأمر الذي يؤدي لوقوع ضحايا من المدنيين، وخاصة جراء الاستهدافات المتبادلة التي تحصل عبر السيارات والدراجات النارية المفخخة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق