أخبار

مصادر: المسلحون السوريون في ليبيا يهربون إلى إيطاليا!

استغل العديد من مقاتلي الفصائل المسلحة التابعة لتركيا، عملية نقلهم من سورية إلى ليبيا، ليقوموا بالفرار من مراكز القتال التي وضعوا فيها والعمل على الدخول إلى إيطاليا عبر وسائل التهريب المعروفة.

ونقلت تقارير إعلامية أن “17 مقاتلاً وصلوا بالفعل إلى إيطاليا، بعد أن استغلوا المبالغ المالية التي دفعت لهم من تركيا لتأمين وسائل التهريب لهم، مع توجه العديد من المقاتلين أيضاً إلى محاولة اتباع الخطة ذاتها، والهروب إلى إيطاليا على أنهم لاجئين”.

وبعد استغلال تركيا الفصائل المسلحة السورية التابعة لها وتحويلهم إلى مرتزقة، فيبدو أن “السحر انقلب على الساحر”، فما هو واضح أن أعداد كبيرة من المسلحين كان هدفهم الأساسي من قبول الانتقال إلى ليبيا، (بعد الهروب من تقدم الجيش السوري)، هو لتسهيل عملية هروبهم إلى إيطاليا، لتكون تركيا أمنت لهم بذلك نصف الطريق.

وأكدت تقارير إعلامية أن “هناك قسم من المسلحين الذين وصلوا إلى ليبيا، توجهوا إلى الجزائر أيضاً، علماً أن هروب المسلحين يتم بشكل فجائي، وبعضهم يختفي ويتخلى عن سلاحه، والبعض الآخر يغادر مع سلاحه أيضاً.

وعلى الرغم من ذلك، فإن عمليات نقل المسلحين السوريين إلى ليبيا ما زالت مستمرة، ليبلغ عدد الواصلين حوالي 2400، مع تجهيز 1700 آخرين في معسكرات التدريب جنوب تركيا.

ومن آخر عمليات نقل المسلحين، ما نشر عنه فيديو مصور من داخل طائرة تابعة لشركة الطيران الإفريقية، يظهر امتلاء الطائرة بمسلحين سوريين أثناء مغادرتهم تركيا، بما يظهر أيضاً أن الشركة أجبرت على نقل المسلحين دون رضاها.
يذكر أن الشركة كانت أصدرت بعد انتشار الفيديو بياناً لها طالبت المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة التدخل لدى المنظمة العالمية للطيران المدني، لوقف الاستعمال التعسفي للطيران وعمليات نقل تركيا للمسلحين السوريين إلى ليبيا عبر طائراتها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق