fbpx
أخبار

3 إصابات نتيجة التصعيد المستمر لمسلحي “جبهة النصرة” باتجاه أحياء مدينة حلب

مايزال تصعيد مسلحي تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي على أحياء مدينة حلب، آخذاً بالارتفاع، حيث استهدف المسلحون يوم الأربعاء حيي جمعية الزهراء وحلب الجديدة غرب المدينة، ما أدى إلى إصابة 3 أشخاص بينهم طفل، بجروح.

وارتفعت بذلك حصيلة الضحايا المدنيين نتيجة استهدافات “النصرة” منذ بداية الأسبوع وحتى يوم الأربعاء إلى /5/ ضحايا و/6/ جرحى معظمهم من الأطفال.

وتتكرر اعتداءات مسلحي “جبهة النصرة” على حيي جمعية الزهراء وحلب الجديدة، كونهما واقعين قرب خطوط التماس غرب مدينة حلب، وكان سبق الاعتداء المذكور يوم الأربعاء، آخر حصل صباح الثلاثاء، وأدى لفقدان /3/ لحياتهم.

في المقابل، تستمر استهدافات الجيش السوري لمواقع مسلحي “النصرة” بريفي حلب الجنوبي والغربي بشكل يومي، حيث استهدف الجيش صباح الأربعاء مناطق الراشدين والمالية ومعامل الليرمون عبر سلاحي المدفعية والصواريخ، في حين شنت الطائرات الحربية غارات جوية على مراكز المسلحين في بلدة حيان بالريف الشمالي.

يذكر أن استهدافات الجيش السوري المستمرة منذ بداية الأسبوع الجاري، طالت مواقع المسلحين في كل من كفرناها وخلصة والقراصي وعنجارة والزربة والراشدين والمالية وخان العسل، بالإضافة لمناطق القصر والقاسمية والسلوم والمنصورة وريف المهندسين الأول جنوب حلب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق