أخبار

هجوم عنيف للمسلحين في إدلب وأول محاولة تقدم لهم في حلب منذ سنوات

جدّد مسلحو "جبهة النصرة" والفصائل التكفيرية المتحالفة معها تصعيدهم العسكري بمهاجمة مواقع الجيش السوري بريف إدلب.

وصرّح مصدر عسكري رسمي أن المسلحين نفذوا فجر اليوم الخميس هجوماً عنيفاً شاركت فيه أعداد كبيرة منهم، لاستهداف مواقع الجيش السوري جنوب وجنوب شرق إدلب، حيث أسفر الهجوم عن اختراق بعض النقاط على محور “التح-أبو جريف-السمكة”، باستخدام مختلف أنواع الأسلحة بما فيها العربات المفخخة التي يقودها انتحاريون.

وأضاف المصدر أن وحدات الجيش السوري أعادت انتشارها في بعض النقاط التي تعرّضت للهجوم، وعملت بكفاءة عالية على امتصاص الموجة الأولى منه ومنع المسلحين من تطويره، فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة مع مسلحي “جبهة النصرة” وحلفائهم على امتداد خطوط التماس.

بدوره أعلن مركز المصالحة الروسي في سورية أن حوالي /200/ مسلح من “الحزب الإسلامي التركستاني” مدعومين بعدد من الآليات والمدرعات والعربات المفخخة نفذوا هجوماً على مواقع الجيش السوري في إدلب أمس، مضيفاً أن الهجوم العنيف سبقه تدريبات مكثفة للمسلحين على إطلاق النار باستخدام “بالونات”، وأنظمة إطلاق صواريخ وطائرات مسيّرة احترافية، حيث انسحبت عناصر الجيش السوري من بعض النقاط إلى الجنوب على إثر الهجوم، الذي أسفر عن خسارة /40/ عنصراً من الجيش حياتهم وإصابة /80/ آخرين بجروح بحسب المركز الروسي.

أما على جبهات حلب، فقد استمر المسلحون باستهداف الأحياء السكنية بقذائف الهاون، فيما ردّ الجيش السوري بضربات مدفعية وصاروخية وغارات جوية نفذها الطيران الحربي السوري الروسي المشترك على مواقع المسلحين غرب حلب.

إلا أن مركز المصالحة الروسي كشف عن محاولة المسلحين للتقدم نحو المدينة للمرة الأولى منذ أن حرّرها الجيش السوري أواخر عام 2016، وأشار المركز إلى أن /50/ مسلحاً حاولوا أمس مهاجمة مواقع الجيش في حلب من اتجاهين بدعم من سيارات مزودة برشاشات ثقيلة، حيث تمكن عناصر الجيش من إحباط الهجوم وقتل /7/ مسلحين على الأقل وإصابة /9/ آخرين، فيما خسر اثنين من مقاتلي الجيش حياتهم وأصيب /4/ آخرون نتيجة للهجوم وفق المركز الروسي.

وسبق لوزارة الدفاع الروسية أن حذّرت قبل أيام من أن مسلحي “النصرة” وحلفائها استقدموا /4/ سيارات مفخخة إلى مدينة “معرة النعمان” جنوبي إدلب، تحضيراً لعمليات هجومية، وذلك بعد أن تكبّد المسلحون خسائر فادحة إثر تقدم الجيش السوري بريف المحافظة الجنوبي والجنوبي الشرقي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق