أخبار

الجيش السوري يعطي فرصة أخيرة للمسلحين من أجل تسوية أوضاعهم وإلقاء سلاحهم

أعطى الجيش السوري فرصة أخيرة للمسلحين في ريف إدلب من أجل تسوية أوضاعهم وإلقاء سلاحهم، حيث نشرت وزارة الدفاع السورية بياناً لها جاء فيه أن "الجيش السوري يواصل تنفيذ واجبه الوطني في الدفاع عن الأرض والقضاء على المجموعات الإرهابية المسلحة التي هاجمت ولا تزال السكان المدنيين في منطقة خفض التصعيد في إدلب".

وأضافت الوزارة أن “المجموعات الإرهابية عملت على محاصرة المدنيين واتخاذهم رهائن ودروعاً بشرية في مدينة سراقب ومنطقة تل طوقان، وفي محاولة من قواتنا المسلحة لإعطاء المسلحين فرصة أخيرة، وذلك للحفاظ على حياة المدنيين المحاصرين، أعطيت التعليمات للوحدات العسكرية العاملة في المنطقة للسماح بتسوية أوضاع كل من يقرر إلقاء السلاح بدلاً من المراهنة على دعم القوات التركية للإرهابيين بمسمياتهم المختلفة“.

وأشارت الوزارة إلى أن “القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إذ تؤكد أن وجود القوات التركية هو وجود غير قانوني ويشكل عملًاً عدائياً صارخاً، فإنها تشدد بالوقت نفسه أنها على أتم الاستعداد للرد الفوري على أي اعتداء من قبل هذه القوات ضد قواتنا العاملة في المنطقة”.

يذكر أن المجموعات المسلحة بأرياف إدلب وحلب كانت منعت المدنيين، ومازالت، من الخروج إلى مناطق الدولة السورية عبر المعابر الإنسانية الثلاث التي تم افتتاحها بالحاضر جنوب حلب وأبو ظهور شرق إدلب والهبيط جنوب إدلب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق