أخبار

الخارجية السورية ترد على التهديدات التركية: “أردوغان يقوم بحماية أدواته من المجموعات المسلحة”

ردت وزارة الخارجية السورية على تهديدات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قائلةً أن "النظام التركي يستمر بالكذب والتضليل وخاصةً في ادعاءه بما يتعلق بدخول قواته إلى شمال حلب بموجب اتفاق أضنة".

وقالت الخارجية السورية عبر بيان صدر عنها أن “سورية تعرب عن استهجانها إصرار رئيس النظام التركي على الاستمرار بالكذب والتضليل إزاء سلوكياته في سورية، وتصريحاته بشأن اتفاق أضنة تؤكد مجدداً عدم احترامه لأي التزام أو اتفاق سواء في إطار أستانا أو تفاهمات سوتشي”.

وبينت الوزارة أن “رئيس النظام التركي أردوغان يصرّ على الاستمرار بالكذب والتضليل إزاء سلوكياته في سورية، وخاصة ادعاءه فيما يتعلق بدخول قواته إلى شمال حلب بموجب اتفاق أضنة لمكافحة الإرهاب”.
وأضافت بالقول: “بهذا الصدد تؤكد سورية أن اتفاق أضنة يفرض التنسيق مع الحكومة السورية باعتباره اتفاق بين دولتين، وبالتالي لا يستطيع أردوغان وفق موجبات هذا الاتفاق التصرف بشكل منفرد“.

وتابعت الخارجية السورية بيانها بأن: “اتفاق أضنة لضمان أمن الحدود بين البلدين يهدف بالفعل إلى مكافحة الإرهاب، إلا أن ما يقوم به أردوغان هو حماية أدواته من المجموعات الإرهابية التي قدم لها ولا يزال مختلف أشكال الدعم والتي تتهاوى وتندحر أمام تقدم الجيش العربي السوري”، واختتمت البيان بالقول أن “تصريحات رأس النظام التركي تؤكد مجدداً نهج الكذب والتضليل والمراوغة الذي يحكم سياساته وعدم احترامه لأي التزام أو اتفاق سواء في إطار أستانا أو تفاهمات سوتشي أو موجبات اتفاق أضنة وهذا الإنكار يفقد هذا النظام ورأسه بالتحديد أدنى درجات الصدقية وأن الفشل الذريع سيكون المصير المحتوم لسياساته العدوانية”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عاد لتصريحاته المهددة للدولة السورية، بعد التقدم الذي أحرزه الجيش السوري في أرياف حلب وإدلب، ومحاصرته عدة نقاط مراقبة تركية بريف إدلب، حيث قال أردوغان بأنه أعطى “مهلة للجيش السوري حتى نهاية الشهر من أجل الانسحاب خلف نقاط المراقبة التركية في إدلب، وإلا سيتم شن عملية عسكرية هناك“.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق