أخبار

القوات الأمريكية تحضّر لإنشاء أول قاعدة عسكرية داخل أحياء “الحسكة”

كشفت مصادر محلية لـ"مركز سورية للتوثيق" أن القوات الأمريكية تحضّر لإنشاء أول قاعدة عسكرية لها داخل أحياء مدينة الحسكة شمال شرق سورية.

وأوضحت المصادر أن القوات الأمريكية استقدمت تعزيزات عسكرية من قواعدها في إقليم “كردستان العراق”، وأدخلت قافلة عسكرية تضم مدرعات وشاحنات تحمل معدات لوجستية ضمنها غرف مسبقة الصنع، إلى حي “غويران” في الحسكة.

وذكرت المصادر أن الحي يضم عدداً من المباني الحكومية كالسجل المدني وفرع هيئة الرقابة والتفتيش وفرع المرور وفرع المعلوماتية ومديرية الصناعة، إلا أن جميع هذه المقرات تقع حالياً تحت سيطرة “قسد” التي أقامت مكتباً لما يسمى “الدفاع الذاتي”، حيث تحضّر القوات الأمريكية لإنشاء قاعدتها بالقرب منه.

من جهة أخرى فإن الموقع المذكور يقع بالقرب من مبنى “السجن المركزي” الذي تحتجز فيه “قسد” عناصر تنظيم “داعش”، فيما ستكون القاعدة الأمريكية المزمع إنشاؤها أول قاعدة داخل أحياء المدينة، في إطار محاولة الإدارة الأمريكية تعزيز وجودها العسكري في سورية، خاصة في المناطق الغنية بالنفط، حيث سبق للرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” إعلانه بشكل واضح أن القوات الأمريكية ستنتشر حول الحقول النفطية وستأخذ “حصة” من النفط السوري، في انتهاك معلن للقانون الدولي ونهب علني للثروات السورية.

حيث قالت مصادر محلية لـ”مركز سورية للتوثيق” أن الأيام القليلة الماضية شهدت دخول قوافل عسكرية أمريكية تضم عشرات الشاحنات المحمّلة بالمعدات اللوجستية والعربات المصفّحة، والتي توجّهت إلى موقع تتجمع فيه القوات الأمريكية غرب الحسكة، إضافة إلى تعزيزات مماثلة وصلت إلى قاعدة “القصرك” الأمريكية غير الشرعية شمال الحسكة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق