أخبار

قيادة الجيش السوري تكشف مساحة السيطرة الجديدة في حلب وإدلب

أصدرت قيادة الجيش السوري بياناً أعلنت فيه أن قوات الجيش سيطرت خلال الأيام القليلة الماضية على مساحة تزيد عن /600/ كم في محافظتي حلب وإدلب.

وجاء في البيان أن الجيش السوري بسط سيطرته على عدد كبير من التلال الحاكمة على جبهات القتال مع مسلحي “النصرة” وحلفائها، حيث تتابع القوات السورية تقدمها الميداني للقضاء على التنظيمات الإرهابية التي زادت من أعمالها العدوانية واستهداف المناطق السكنية والمدنيين الآمنين بالقذائف، وصعّدت من إجراءاتها التعسفية بحق المدنيين وواصلت منعهم من الوصول إلى المعابر الإنسانية التي افتتحها الجيش السوري للخروج من مناطق سيطرة المسلحين الذين يستخدمون السكان دروعاً بشرية.

وأضاف البيان أن القوات المتقدمة من ريف إدلب الجنوبي باتجاه الشمال تمكنت من الالتقاء بالقوات المتقدمة من جنوب غرب حلب وسيطرت على عشرات القرى والبلدات منها “خان السبل” و”كفر بطيخ” و”جوباس” و”النيرب” و”تل مرديخ” و”كفرعميم” و”آفس” و”سراقب” و”تل التباريز” و”محاريم” و “جامعة إيبلا”و”رسم العيس” و”الشيخ أحمد” و “زمار” و”حوير العيس” و”تل باجر”و”رسم الصهريج” و”تل طوقان” و “جزرايا” و “خان طومان” و”خلصة” و”القراصي” و “زيتان” و”الشيخ ادريس” و “الريان” و”لوف” و”العيس”.

وأكدت قيادة الجيش السوري أن القوات السورية مستمرة في تنفيذ واجباتها الوطنية والدفاع عن سيادة الوطن وكرامة المواطنين وتخليصهم من رجس التنظيمات الإرهابية المسلحة ومنعها من مصادرة إرادتهم والتحكم في حياتهم، وشددت في الوقت ذاته على أن محاولات الدول الداعمة للإرهاب لن تفلح في الحد من الانهيار المتزايد في صفوف التنظيمات المسلحة، وسيستمر الجيش السوري في تنفيذ واجباته حتى إخراج التنظيمات الإرهابية من كامل التراب السوري وفق البيان.

يذكر أن الجيش السوري حقق خلال الأيام الماضية تقدماً نوعياً على جبهات حلب وإدلب وسط انهيار في صفوف مسلحي “النصرة” وحلفائها وعجز الدعم التركي لهم عن عرقلة تقدم الجيش السوري في مختلف محاور القتال لاسيما المحيطة بطريق “حلب-دمشق” الدولي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق