أخبار

الجيش السوري يؤمّن كامل الجهة الشرقية من طريق حلب – دمشق الدولي

تمكن الجيش السوري من تأمين كامل الطرف الشرقي من طريق حلب - دمشق الدولي، في ريف حلب الجنوبي، بالتزامن مع استمرار العمليات العسكرية لتأمين الطريق من جهته الغربية.

وسيطر الجيش السوري يوم الثلاثاء على منطقة الراشدين الرابعة، التي تطل على الطريق الدولي من طرفه الشرقي، بالإضافة لسيطرته على قرى أبو شيلم ووادي كبير ووادي الشوحة، الموجودة جميعها شرق الطريق.

ويكون الجيش السوري بذلك أمن جهة الطريق الشرقية بشكل كامل، بالتوازي مع استمرار المعارك من أجل تأمين جهته الغربية قبل إعلان عودته رسمياً لسيطرة الدولة السورية، علماً أن الجيش يخوض حالياً معارك مع مسلحي “جبهة النصرة” المتواجدين في بلدة خان العسل الملاصقة لمدينة حلب والواقعة على بداية الطريق من جهته الغربية.

واستهدف الجيش السوري أيضاً في ريف حلب الغربي قرى وبلدات الشيخ علي وأورم الكبرى وكفرناها، الموجودة جميعها بالطرف الغربي من الأوتستراد الدولي.

ويترقب أهالي حلب إعلان السيطرة الكاملة على الأوتستراد الدولي بعد تأمين جانبه الغربي، الأمر الذي بات بين قوسين أو أدنى، ليكون الجيش حقق أحد أكبر وأهم الأهداف من وراء عمليته العسكرية التي بدأها منذ الشهر الماضي.

يذكر أن طريق حلب – دمشق الدولي كان قطع من قبل المجموعات المسلحة بداية عام 2013، بعد أشهر من سيطرتهم على مناطق ريف حلب الجنوبية الممتدة على طول الطريق، علماً أن الأوتستراد الدولي يوفر مسافة حوالي 200 كم عن مسافة طريق خناصر البديل بين حلب ودمشق، حيث كان طريق خناصر المنفذ الوحيد لمدينة حلب طيلة سنوات الحرب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق