أخبار

مركز المصالحة الروسي يوضّح تفاصيل المواجهة بين الأهالي والرتل الأمريكي في ريف الحسكة

خسر طفل سوري يبلغ من العمر /14/ عاماً حياته أمس وأصيب مدني آخر بجروح برصاص القوات الأمريكية في منطقة تابعة لمحافظة الحسكة. وفق ما أعلن مركز المصالحة الروسية في سورية.

وجاء في البيان الصادر عن مدير المركز اللواء “يوري بورينكوف”، أن “حاجزاً للجيش السوري أوقف رتلاً عسكرياً أمريكياً في منطقة قريبة من مدينة القامشلي، حيث اندلعت مواجهة بين الجنود الأمريكيين والأهالي بعد انحراف الرتل الأمريكي عن مساره وإيقافه عند حاجز للجيش السوري، ما أسفر عن خسارة طفل حياته وإصابة مدني آخر برصاص الجنود الأمريكيين، فيما ساهم عسكريون روس في منع تصعيد المواجهة وعملوا على انسحاب الرتل الأمريكي وعودته إلى قاعدته“.

بدوره أعلن المتحدث باسم قوات التحالف الذي تقوده “الولايات المتحدة” العقيد “مايلز كيكنز” أن قافلة من قوات التحالف تعرضت لإطلاق نار في قرية “خربة عمو” بريف “القامشلي” أثناء قيامها بدورية بالقرب من مناطق سيطرة الجيش السوري، حيث أطلق مجهولون النار عليها من أسلحة خفيفة وردّ الجنود الأمريكيون على مصادر النيران، مؤكداً أنه تمت السيطرة على الموقف وانسحاب القافلة إلى قواعدها.

مصادر محلية أكّدت لـ “مركز سورية للتوثيق” أن القوات الأمريكية دخلت مناطق سيطرة الجيش السوري وحاولت المرور عبر حاجز للجيش في قرية “خربة عمو” في خطوة استفزازية دفعت أهالي القرية إلى التجمع ومساندة حاجز الجيش في التصدي للرتل، وأوضحت المصادر أن الأهالي نجحوا في منع الرتل الأمريكي من العبور وأجبروه على التراجع نحو قاعدته، رغم المساندة الجوية والتحليق المكثف للطيران الأمريكي في سماء القرية بغية ترهيب الأهالي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق