أخبار

الجيش السوري يؤمّن مدينة حلب بالكامل لأول مرة منذ /8/ سنوات

أكمل الجيش السوري اليوم تأمين كامل مدينة حلب وإعلانها مدينة آمنة بشكل رسمي بعد إبعاد مسلحي "النصرة" وحلفائها عن محيط المدينة بعد /8/ سنوات من تمركزهم في الضواحي الغربية للمدينة واستهداف المدنيين بالقذائف الصاروخية.

وقالت مصادر ميدانية لـ”مركز سورية للتوثيق” أن الجيش السوري بسط سيطرته على كامل حي “جمعية الزهراء” وصالات “الليرمون” وقرى “كفر حمرة” و “كفرداعل” و”ضهرة عبد ربه” إلى الشمال الغربي لمدينة حلب.

وأوضحت المصادر أن الجيش السوري وسّع نطاق سيطرته في محيط حلب من أقصى جنوبها إلى ريفها الشمالي الغربي، حيث سيطر على “بيانون” و “حيّان” و “تل مصيبين” و”معارة الأرتيق” و “حريتان” و “جمعية كيليكيا” و “جمعية الهادي” شمال غرب حلب بعد معارك عنيفة مع مسلحي “جبهة النصرة” والفصائل التكفيرية المتحالفة معها، والذين سرعان ما انهارت صفوفهم واضطروا إلى الانسحاب من مواقعهم أمام تقدم الجيش السوري.

الجيش السوري الذي تقدّم من جنوب غرب حلب في إطار عملية تأمين السيطرة على كامل طريق “حلب-دمشق” الدولي، وصل إلى شمال غرب حلب وحقق خلال الساعات الماضية تقدماً واسعاً في مناطق يدخلها للمرة الأولى منذ نحو /8/ سنوات، والتي طالما اعتبرت أهم معاقل المسلحين في محيط حلب، إلا أن المسلحين انهاروا بشكل درامي أمام تقدم الجيش وسارعوا إلى الانسحاب من مواقعهم باتجاه الشمال، في الوقت الذي استمرت فيه عمليات الجيش السوري لضرب عمق مناطق انتشار مسلحي “النصرة” وحلفائها بريف حلب الغربي باتجاه “الأتارب” و “تفتناز“.

وقالت مصادر محلية في حلب لـ “مركز سورية للتوثيق” أن احتفالات شعبية واسعة عمّت أرجاء المدينة على خلفية الأنباء الواردة عن تأمين الجيش السوري كامل مدينة حلب، وذلك بعد أن عاش أهالي حلب نحو /8/ سنوات على وقعِ القذائف الصاروخية التي يطلقها المسلحون، والتي أسفرت عن عدد كبير من الضحايا والمصابين خلال السنوات الماضية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق