أخبار

ماذا حدث ليل الأربعاء في قاعدة “حميميم” الروسية؟

تصدت الدفاعات الجوية في قاعدة "حميميم" العسكرية الروسيية بريف اللاذقية أمس لهجمات حاولت استهداف القاعدة.

وذكرت مصادر ميدانية لـ ” مركز سورية للتوثيق” أن مسلحي “جبهة النصرة” والفصائل التكفيرية المتحالفة معها، جددوا محاولاتهم استهداف القاعدة الروسية مساء أمس الأربعاء، بإطلاق عدد من الصواريخ من مناطق سيطرتهم بريف اللاذقية الشمالي، إلا أن الدفاعات الجوية نجحت في إسقاطها.

وأضاف المصدر أن بعض القذائف الصاروخية التي أطلقها المسلحون بشكل عشوائي سقطت في بعض القرى القريبة من قاعدة “حميميم” واقتصرت أضرارها على المادية، فيما نجحت دفاعات “حميميم” في إسقاط كافة الأهداف المعادية ولم تقع أي أضرار تذكر.

يأتي ذلك وسط تأكيدات من المسؤولين الروس أن العمليات العسكرية الأخيرة للجيش السوري في إدلب وحلب، جاءت رداً على استفزازات المسلحين الذين يستهدفون المواقع العسكرية والمدنية السورية والقواعد الروسية، في انتهاك واضح ومستمر لاتفاق “سوتشي”، وذلك وسط إصرار تركي على تقديم الدعم لهم والوقوف إلى جانبهم، رغم أنها دولة ضامنة ومشاركة في الاتفاق.

ورغم تكرر الهجمات تجاه القاعدة في “حميميم” سواءً عبر طائرات “الدرون” المسيرة أو عبر القذائف الصاروخية، فإن المسلحين فشلوا خلال كل هجماتهم في تحقيق أي إصابة أو ضرر داخل القاعدة الروسية المحصّنة بشكل جيد والمزودة بأنظمة دفاعية متطورة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق